مركز تحميل
عدد  مرات الظهور : 28,599,719منتديات روعة الكون
عدد  مرات الظهور : 10,866,094منتديات روعة الكون
عدد  مرات الظهور : 5,226,944مركز تحميل روعة الكون
عدد  مرات الظهور : 5,226,679


روعة الروايات - طويلة - قصص - قصيرة حرف مقدس يغفو على وسآئد النورْ .. روايات ..قصص ..,وحكم ,,

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2013-12-11, 08:48 PM
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون
برق الليالي غير متصل
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 116771
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 فترة الأقامة : 2728 يوم
 أخر زيارة : 2014-06-09 (08:19 PM)
 المشاركات : 1,056 [ + ]
 معدل التقييم : برق الليالي is an unknown quantity at this point
بيانات اضافيه [ + ]
Neuh قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



.

قِصّةُ الحُب المُر

كاملـ(ريهام مهدي والحب المر < )ـلـة


البداية كانت في العام 2005 م حينما تعين مهدي في عمله الجديد بقسم يختص بشؤن الوافدين وما يتعلق بتجديد عقود عملهم وجميع ما يخصهم مع الجهات الرسمية الأخرى خارج جهة العمل مثل الجوازات والسفارات ووزارة الخارجية .... الخ.
.
فكان هو المسؤل عن منح تأشيرات السفر حسب النظام المتبع بتلك الجهة وفي ذات يوم أتت إليه ريهام كغيرها من الموظفين لمنحِها تأشيرة سفر لسبعة أيام لتقضيها في بلدها الأردن سلمت ريهام لمهدي صورتها الشخصية ورسوم إصدار التأشيرة وأنتهى الوضع بشكل طبيعي.


عند حضورها للمرة الثانية لإستلام جواز سفرها لم تكن قد أنهت إجراءآت إخلأ المسؤلية قبل استلام جواز السفر ضنن منها أنها قد اُرسلت عندما تم إبلاغها بجاهزية التأشيرة ومن سوء حظها أن هذااليوم هو آخر يوم عمل لها وهو آخر عمل قبل إجازة عيد الفظر وبهذا لن تتمكن من إنهاء إجرآءاتها قبل نهاية الدوام الرسمي.

من هنا أبتدأت القصة عندما قام مهدي بتصرف شخصي منه بتسليمها جواز سفرها وهذا طبعا مخالف لنظام الإجرآت المتبعة داخل تلك الجهة فقد سلمها الجواز على مسؤليته الشخصية وهو لم يُمضي بعمله هذا أكثر من أربعة أشهر تقريبا شكرته ريهام شكر عميق وصافحته بيدها فخفق قلبه ومن غير شعور طلب رقمها الخاص بحجة التواصل معها لو لا سمح الله تأخرت في الحضور بعد الإجازة فأعطته رقمها وسجلت رقمه وقبل خروجها من مكتبه قالت له أطلب هديتك من الأردن وسأحضرها لك بكل سرور.

أبتسم وأخذ يداعبها فقال لها هديتي هي الآن معك فلم تفهم قصده فقالت ما بتغلأ عليك ولكني لم أفهم ما هي قال صورتك الشخصية فقالت آهاآ طيب يا سيدي أستناني شوي فذهبت وكان وقت العمل قد أنتهى تقريبا وعند مغادرته لمكتبه حضرة وهي مبتسمة وكأنه أول مرة يشاهدها فسلمت له ظرف صغير دون أن تنطق بكلمة واحدة ذهبت وهو يطالعها وقد غشيت قلبه وأخذ يردد بينه وبين نفسه ويقول معقولة معقولة!؟! أغلق مكتبه بسرعة وذهب ليسلم على رئيسه ومن ثم وقع إنصرافة بسرعة وخرج إلى سيارته ليرى ما بداخل هذا الظرف ركب سيارته وفتح الظرف وعندما رأى ما رأى جُن جنونه فما شاهدة لم يكن يتوقعه أبد.


رابط الفصل الأول ، مع المداخلات : 2 / 3 / 4 / 5 / 6 / 7 / 8 / 9 / 10 / 11 / 12 / 13 / 14 / 15 / 16 / 17 / 18 / 19 / 20 / 21 / 22 / 23 / 24 / 25 / 26 / 27 / 28 / 29 / 30 / 31 / 32 / 33 / 34 / 35 / 36 / 37 / 38 / 39



احتار مهدي في أمرة وتمنى وقتها أن يشعل سيجارته وأن يكلمها الآن ولكن كيف وهاتفها مغلق والناس صيام حاول الإتصال بها أكثر من مرة وهو يغادر منطقة عملة إلا أن هاتفها كان خارج التغطية أو مغلق عاد مرة أخرى إلى عملة وقد غادر كل من كان في العمل عدا موظفي الأمن والموظفين المناوبين حاول الدخول إلى مكتبه بحجة أنه نسي بعض الأوراق المهمة بعد أن منعوه الأمن من الدخول وذلك لإنتهاء فترة العمل الرسمي إلا أن يقوم بتسجيل دخوله وخروجه بطريقة رسمية بنموذج دخول وخروج الموظفين خارج أوقات العمل الرسمي ، فعلا قام بتسجل دخوله وذهب إلى مكتبه وقام بفتح جهاز الكمبيوتر مع جهاز الماسح الضوئي ( السكنر ) ثم قام بتنزيل ما بداخل الظرف من الوجهين على السكنر لكي يحولها إلى رسالة إكترونية ويرسلها إلى بريده الشخصي لأنه لا يستطيح أخذ صورتها معه وهي بهذا اللبس الفاتن والمغري ذات اللونين الأبيض والأسود فقط غير ألوان الخلفية طبعا وفهمكم كفاية.

أما الوجه الخلفي للصورة فقد كتبت علية ( أهديك خيالي الصامت وهذه نقطة البداية فأن فهمتني كما فهمتك فاستعن بالله إن كنت تريد شرع الله ) التوقيع ريهام 1426/9/23هـ أعاد قرآءة هذه العبارة لأكثر من مرة حتى أنه حفظها - وأصدقكم القول بأنني قد شاهدة الصورة وقرأة هذه العبارة في وقتها وكنت لا ألومه إلا أنني وبصراحة قد نسيت ملامحها الآن وقد زودني بنص العبارة كما كتبتها بخط يدها - قام بتغليف الصورة جيدا ووضعها بدرج خاص داخل خزنة الجوازات والأوراق الرسمية بمكتبه لا يفتحه إلا هو شخصيا وبعدها قام بحذف الصورة من الكوم ستلك داخل السكنر لكي لا يسهل الإطلاع عليها من قِبل إدارة المتابعة وأغلق الكمبيوتر وخرج من مكتبة بشكل طبيعي وغادر العمل وبينما هو في الطريق حاول الإتصال بها إلا أن هاتفها كان مغلق باستمرار.

ذهب إلى بيته متأخرا عن العادة وكان الوقت تقريبا الساعة الربعة والنصف دخل البيت وصلا وحاول أخذ قسطا من الراحة لحين وقت الفطور كرر الإتصال بريهام مرة أخرى إلا أن هاتفها ايضا كان مغلق سلم أمره لله ، اتذكر أننا ذهبنا بعد صلاة التراويح إلى الهافمون ، شاطئ نصف القمر للي ما يعرفه وحكى لي حكايته مع ريهام وكنت اعلق علية بتعليقات لا داعي لذكرها الآن المهم حاول الإتصال بها ولكن هم هاتفها كان مغلق عندها خطرة في باله فكرة أن يذهب غدا إلى المطار لعله أن يشاهدها قبل سفرها ولكن هو لا يعلم وقت مغادرتها المهم ذهبنا للمطار بعد صلاة الفجر وعند الإستفسار عن الرحلات المغادرة للأردن أتضح أنه لا يوجد هذا اليوم ولا غدا رحلات للأردن أنا ساعتها مت من الضحك علية وهاااات يا تعليق صراحة حسيته تضايق مو مني أو بمعنى أصح محتار رجعنا من المطار وعلشان يسكتني قال الآن بتشوف بنفسك يا .. وداني عنده للبيت وفتح الكمبيوتر وقال شوف بنفسك - قصده صورتها - بصراحة بعدها أنا تفآجأت.

وصرت أمازحة عقب التعليق اللي جاه قلت له طيب خلينا نرجع للمطار مرة ثانية قال أنت مجنون ولا تستهبل قلت لا والله تبي الصراحة والله ما ألومك ( شي جنان ) لكن ما أقول إلا الله يوفقها طالع فيني وأنا كنت واقف بمشي قال نعم اش قلت قلت الله يوفقها وأنا اضحك قاااال الله لا يوفقك يا شيخ اقول روح لبيتكم على رجولك الشرهه مو عليك علي أنا اللي ... قلت طيب خلاص يا قلبي انا بمشي بس تكفي ابي منك شغله وحده قبل ما امشي قال قل ولا تكثر قلت أبغاك تحاول تتصل يمكن ترد هالمرة ويستاسع صدرك شوي الحبيب ما كذب خبر طبعا أنا كنت فاتح الباب وخلاص بمشي قلت له يعني منت موديني قال أقول ضف وجهك قلت طييييب لا بغيت جوالك تراه معي سكرت الباب بسرعة وأبوووك يالشارع طلع بسرعة وراي المهم حاول يتصل لكن هم طلع خطه مغلق بصراحة أنا احترت اكثر منه سلمت عليه وذهبت للبيت طبعا بيتنا قريب بنفس الحارة وأنتهى الموضوع على كذا - طبعا أنا شطحت شوي لأبين لكم قصدا قوة علاقتنا ببعض صحيح اني كنت مصرقع فيه لكن والله أننا لا نستغني عن بعض وأعتبره إلا بمثابة أخ قبل أن يكون صديق لي خاصة وأنني وحيد أمي لأخت وحده الله يحفظهم ويحفظلكم أهاليكم وحبايبكم يا رب - وبعد أربعة أيام تقريبا أخذ أهله وسافر إلى أصل منشأنا ديرة الأجداد القصيم لقضاء عيد الفطر هناك وفي ثاني أيام العيد رجع للشرقية وترك أهله هناك كالعادة وفي اليوم الذي وصل فيه نمت ليلتها عنده وكنت متشوق أسمع تفاصيل اتصالها فيه يوم العيد حيث أنه قد أخبرني وقتها عن اتصالها وهو بغاية الإنشراح.

عرف منها ما كنت أتمنى معرفته وهو أنها سافرت عن طريق البحرين لعدم وجود رحلات إلى الأردن في ذاك اليوم أما قصة الجوال فأنه كان لا يعمل ضمن خدمة التجوال الدولي مما يتوجب مراجعة الاتصالات لطلب تشغيل الخدمة في وقتها وصار التواصل بينهم عن طريق شريحة جوال اردنية ومن بكرى ذهبنا للبحرين تمشايه والناس معيدين فكر أنه يشتري لها هدية ولكن يبغي شي علية القيمة طبعا كان يشاورني قلت له ما فيه احسن من جوال برج المملكة قال والله انك جبته ، ولا اقولك " كف " عطر ملكي على كيف كيفك والمصنع قريب لكن فكني الله من كفه ، المهم اشترى جوال المملكة الله يرحم ايامه مع غرشة عطر وطبعا انا كنت رايح على حسابه أخوكم بدون عمل وهو وضعه المادي يعني معليه زين رجعنا للدمام في اليوم الثاني صارت باقي الأيام عادية إلى أن قرب الدوام وكل شي مثل ما كان إلى أن أبتدى الدوام وفي ثاني يوم من الدوام أتت ريهام إلى مهدي لتسلمه جواز سفرها كأي موظف يعود من الإجازة سلم عليها بحرارة الملهوف ولكن كان المكان غير مناسب مما استدعي انصرافها على الفور وبعدها بدقائق اتصل بها على تحويلتها الداخلية وطلب منا أن تأتي لأمر هام فعلا اتت إليه وقدم لها الهدية المغلفه فتفاجأ برفضها لهديته طالبة منه أن كان لازم ولا بد من أستلامها أن يكون في مكان آخر ، وما هي إلا لحظات صمت وبعدها غادة مكتبه. أحتار في أمرها وصار يسأل نفسة ما ذا تقصد بالمكان الآخر.

أخبرتي وقتها بما حصل وكنت متلهف لأسمع ماذا حصل بعد مقابلته بها فأخبرني بما حصل فأشرت عليه أن يجعلها هي التي تختار المكان المناسب ويفك نفسه من الإحراج والفهم الخاطئ ففعلا هذا ما حصل في اليوم الثاني فتفاجأ بطلبها أن يكون في البحرين في نهاية الأسبوع (الويك أند) ففرح ووافق على طول بدون أن يفكر أنها تحتاج ‘لى تأشيرة خروج وعودة من الجوازات وهذا يتطلب موافقة مدير شؤون الموظفين فطلب منها أن تتقدم بطلب إلا أنها رفضت لأنه لم يمضي على وصولها بضعة أيام فأن كنت تستطيع فتصرف أنت وأنا جاهزة طبعا ما راح اقول العشق وما يفعل لأن الموضوع في بدايته المهم قام بتعبئة نموذج التأشيرة وسدد الرسوم بنفسه وطلب منها إحضار صورة شمسية وبعدها سلم جوازها للمندوب لأستخراج التأشيرة دون أخذ موافقة المدير بمنح التأشيرة ولكون مهدي له صلاحية التوقيع فقط في الحالات الطارئه وقع بنفسه.

صدرة التأشيرة في اليوم الثالث وأتفقا على أن يلتقياء في جسر البحرين في الوقت والمكان المحدد يوم الإربعاء طبعا ما عمله مهدي هو يعلم أنه خطأ وخطأ فادح لو لا سمح الله وأنكشف الأمر لأنه لا يوجد لديه أي مسوغات قانونية تحميه خاصة وأنه لا يوجد موافقة لها بالخروج ولا يوجد لديها أذن بأستلام جواز سفرها ولا يوجد براءة ذمة أثناء تسليمها جواز سفرها ، على العموم هي مغامرة والله يستر وهذا ما كان يقوله مهدي ويا ليت الموضوع أنتهي عند هذا الحد ، طبعا هو سافر للبحرين ولم أكن أعلم وقتها بذلك ولا عن ترتيباته إلا بعد عودته والحمدلله أنها جت هالمرة سليمة.

أنا أول مرة أشوف مهدي متغير حيل طبعا مو علي لكن صرت أشوف تفكيره كله كيف يسعدها وكيف يقدر يتواصل معها أكثر والأهم من ذلك (( المعذرة طلب مني عدم ذكره لكم )) أنا بصراحة كنت متوقع أن الموضوع طيش شباب لكن بعد اللي حكاه لي في البحرين حسيت أن أغلا أنسان عندي راح يضيع مستقبلة إذا أستمر أو زاد على هذا الوضع خاصة وأنه أول حُب عاطفي له في حياته وفي الفصل الثالث سأحكي لكم بداية الضياع التي تجعل كل من يؤمن بالله أن يكره الحب بهذه الصورة ، انتظروني أن شاء الله ليلة الأحد القادم لأكمل لكم فصول الحقيقة المرة وإلى أن ألقاكم استودعكم الله ودمتم بحفظه.

رابط الفصل الثاني ، مع المداخلات : 41 / 42 / 43 / 44 / 45 / 46 /47 / 48 / 49 / 50

أنا لم اكن أتصور أن مهدي يتعلق بريهام لهذه الدرجة من الإهتمام خاصة وهو في بداية العلاقة فقد كنت اتصور أن هذه العلاقة كغيرها من العلاقات العابرة التي ستنتهي سريعا ، ولكن المشكلة ليس بحب مهدي لريهام فهذا شيا طبيعي أن تحب بصدق والحب الشريف ليس عيب خاصة إذا كان الهدف منه الزواج ، وهذا ما كان مخطط له منذ البداية على الأقل من جهة ريهام وما وافقها علية مهدي لآحقا بعد أن كان يضن أنه مجرد إعجاب متبادل لا أكثر من ذلك أو شي من هذا القبيل ، ولكن المشكلة أكبر وأكثر من ذلك.

فعندما قابلت مهدي بعد عودته من البحرين عاتبته معاتبة الأصدقاء على ذهابه دون علمي وسِر جواله المغلق بأستمرار رغم أنني كنت على يقين بأنه مع ريهام لكن لماذا لم يخبرني وأين هو الآن ولماذا ويشغلني ويشغل من هو أعز مني ومن ريهام نفسها خاصة وأننا لم نفترق في يوم من الأيام وأن حصل نبقى على اتصال دائم لدرجة أن أهلي وأهله يعلمون بقوة علاقتنا ببعض ، المهم صرت اعاتبة واُبين له أن هذا اللي يصير غلط ـ طبعا هو ساكت ـ ومو لهذه الدرجة فمن هي حتى تسيطر عليك لهذه الدرجة بعدها ألتفت لي وقال شوف يا ... أنت تعرف معزتك عندي فأرجوك لا تخربها قاطعته وقلت له وأنت قلته ولجل هذي المعزة هذا اللي يخليني اعاتبك حاول أنه ينهي الموضوع ولكن كنت مُصرا بأن يكون لهذا الوضع حد بأي طريقة كانت ـ وأثناء حديثي معه جائته مكالمة وحاول أن ينهيها بالآعتذار بحجة أنه مشغول وسيرجع يتصل هو لاحقا ـ قلت اكيد أن اللي اتصلت هذي ريهام صح ؟ قال نعم هي فيه شي قلت لا سلامتك بس ما تلاحظ أنه غيرك في كم يوم قال عاد وتبي الصراحة قلت وهذا اللي أنا أبيه قصدي الصراحة والتي تمنيت أنني لم أسمعها منه عندما قال شفت ريهام اللي مو عاجبك والله أنه تسوى أم فلانه قلت له وأنا مندهش نعم !!! ذُهلت وأنصدمت من كلامه هذا فصرت ما بين مكذب ومصدق لكلامه فقلت له طيب احلف بالله أن كنت صادق قال ما يحتاج أحلف لك وجاك العلم سكت شوي وقلت له طيب ما دام الموضوع كذا معاد له فايده الكلام معك بعده طلبت منه يجيب لي كاسة مويه وأول ما طلع من عندي فتح صفحة الوورد بجهازه اللاب توب وكتب له ( مع الأسف يا مهدي ) وخرجت قبل أن يأتي لي وعندما خرجت ارسلت له رسالة وقلت ( مهدي أن كنت تمزح فأتصل بي قبل طلوع الشمس وأن كنت صادق فالله يوفقك ويسترعليك ) وللأسف لم يتصل بي وبعدها أنقطعنا لفترة وسأوضح لاحقا اسباب عودتنا لبعض وأن العِشرة ما تهون إلا على أبن الحر.. وكل من كانت صداقتهم للمصلحة فقط ، وكما يقول المثل ما أجتمع أثنان على شي إلا وأفترقاء علية.

طبعا ما كان يقصده مهدي بقوله أم فلانه للأسف كان يقصد ( زوجته ) نعم هو كان متزوج ولم يمضي على زاجه أكثر من سنتين بعد تخرجة وإلتحاقه بوظيفة في شركة خاصة قبل أن يستقيل ويتعين بوظيفته الحالية وياليتها دامت رزق بعدها ببنوته عمرها ثلاث إلى اربع شهور تقريبا وتآآآخذ العقل ـ طبعا أنا اتكلم قبل بداية علاقة مهدي في ريهام ـ أما اليوم فالبنوته تحمل شهادة الدكتوراه في ثالث أبتدائي ربي يحفظها قولوا آآمين عاآد.

في فترة أنقطاعنا عن بعض لم أنسآه أو أتجاهله أبدا ففكرت أنني اتصل بأحد المشايخ وفعلا اتصلت وشرحت موضوعه للشيخ فقال لي إذا كان كما تقول لماذا لا يتزوجها فالشرع حلل له اربع وهذا افضل طريقية له تجعل علاقته تستمر بالحلال أو تنتهي بعد معرفته بصدق بنيتها أن كانت كذلك وتريد الحلال كما تقول ، بعدها أنا صارحت أختي بكل ما جرى مع مهدي من البداية وحتى اتصالي بالشيخ وأننا منقطعين لأكثر من شهرين تقريبا أنا طبعا صارحت أختي لا لآخذ رأيها وأنما لأصل لأخبار مهدي من أختي عن طريق زوجته بحكم علاقة زوجة مهدي بأمي وأختي وزيارتها التي لم تنقطع بحكم علاقتي به وفعلا صرت أعرف ببعض الأخبار عن كثرة سفرياته بحجة العمل حاولت أن اتقابل معه على أن تكون مقابلتي له على شكل صدفة في جامع الحي وبعد صلاة الجمعة وبينما كنت انتظر هذه الفرصة أن تتم فإذا بأختي تصحيني من نومي وتقول زوجة مهدي اتصلت وتريد أن نذهب ببنتها للمستشفي بسرعة فحرارتها عالية ذهبنا للمستشفى وفي عودتنا تعمدت أختي أن تسألها عن مهدي أين هو؟ فجاوبت وكأني أحس أنها كانت متضايقه من كثرت سفرياته وأنه الآن في الرياض قلت لها ومتى سيأتي ؟ قالت أنت أبخص في خويك فلم اُبين لها شي عن توتر علاقتنا المنقطعة وتحججت بأننا منشغلين وهذي حال الدنيا.

مرعلى فترة إنقطاعنا تقريبا اكثر من سبعة اشهر وبعدها علمت بأن زوجته تركت البيت وذهبت لأهلها ـ طبعا كل المعلومات كانت تصلني عن طريق أختي وهي مصدري الوحيد ـ إلا أنها انقطعت هي أيضا بحكم زواجها وسفرها لبريطانيا مع زوجها ، بعدها أنقطع كل شي ولهيت بوظيفتي الجديدة وتغيرت حياتي شوي شوي وصرت ما بين الوظيفة والبيت والنت والأورق وأبن خالتي وبس والذي هو أيضا أبتعد هو الآخر بحكم إلتحاقه بأمن السفارات بالرياض ربي يوفقه.

أعود بكم للخلف شوي وأحكي لكم ما حصل بين مهدي وريهام في البحرين قبل أن تنقطع علاقتي بمهدي للأسف ، حيث أنه كان يضن أنني سأوافقه على زواجه بريهام بطريقة ما يسمى ( بالزواج العرفي ) وشرطها أن يأخذ لها شقة في البحرين وأن تأثثه على رغبتها هي ولكونه مفتون بها فقد وافق للأسف على طلاباتها وطلب منها أن يتم زواجهم بسرعة ويسكنون في أحد الفنادق لحين تجهيز نفسه ماليا وهكذا ، فوافقت ولكن ليس الآن بحجة أنها تنوي السفر للأردن لمحاولة إنهاء خطبتها بأبن خالتها الغير رسميه أصلا أي بمعنى أنه مجرد كلام فقط ـ حسب قولها - وبنفس الوقت تكون أنتقد جهزت نفسك وإلى أن يحين هذا الوقت - والكلام لها - إحنا مع بعض وجلسوا نهاية الأسبوع في البحرين وأشترى لها ما لذ وطاب من الهديا ومشاها وفرجها على السينماء وفي الليل أخذوا فندق وناموا فيه ولكن كلاً في غرفته وهذا طلبها شخصيا ظنن منه أنها لا تريد إلا الحلال - ( إن كيدكن عظيم ) - وفي اليوم الثاني ذهبوا ليتفرجوا على الشقق لأخذ فكرة مبدئية وكم مشوار من هنا وهناك وبعدها عادوا للدمام.

وكما قلت لكم سابقا ما جرى بيني وبين مهدي من عتب ونحو ذلك وهو ما سبب بيننا الإنقطاع لأجل هذه المهزلة التي لن يرضاها أخ لآخيه مهما كانت الأسباب والذي للأسف جعلنا ننقطع لأكثر من سنه وكم شهر ولا أعلم عن مهدي أي شي سوى ما كنت أعلم به بعد أنقطاعنا بفترة وجيزه عن طريق أختي من زوجته قبل تركها بيتها وهكذا حتى جاء يوم من الأيام وإذا بوالدتي تخبرني بأن زوجة مهدي تريد أن تكلمك بعد العصر طبعا الوالده الله يحفظها ما كانت تدري عن شي سوى أنها عند أهلها بحجة أن أمها تعبانه فقط وهذا كل شي.

انتظرت اتصالها ولم تتصل في وقتها ولكنها اتصلت في اليوم الثاني وكانت وطلبت مني أن أذهب إلى مهدي لأحضر لها بعض الأوراق الرسمية الخاصة بالبنوته ولم تكن تعلم بإنقطاع علاقتي بزوجها فاحترت ما ذا أعمل اتصلت بأبن خالتي لآرئ متى سيحضر إلى الدمام لكي اجعله يحضر هذه الأوراق بدلا مني فقررت أن أذهب لبيته بنفسي عندما يكون في عمله وفعلا هذا ما حصل فقد كتبت له ورقة وأدخلتها من تحت باب شقته بالأوراق المطلوبه وعنونتها من أم فلانه ياليت تسلم هذه الأوراق لأم فلان - يعني أمي - على أن أقوم بأرسالها لهم فيما بعد ولكنه لم يُحضر الأوراق ولم يُرسلها لأولاده فبقي الوضع على هذا الحال قرآبة الشهر وجواله مغلق باستمرار حسب كلام زوجته من كثرة اتصال أخيها بمهدي طيلة الأيام الماضية وأنه بإجازة من عمله مما سبب لي نوع من القلق بعدها تركت الموضوع أو بالأحرى نسيته وسافرت للشام مع أبن خالتي وكانت هذه أول مرة أسافر خارج المملكة بدون صديقي مهدي وبعد عودتي بأيام تفآجأت بمفآجئة سارة وهي زيارة زوجة مهدي لأمي وعلمت فيما بعد أنها رجعت لبيتها ولله الحمد ولكنني لا أعلم كيف تم هذا إلا فيما بعد.

حاولت بأي طريقة أن أعرف هل مهدي لا زال على علاقته بريهام أم لا ؟ ولكن كيف فماهي إلا أيام وكانت زوجة مهدي عند أمي فتعمدت أن اسلم عليها من بعيد وأسألها عن زوجها وأخباره فعلمت أنه مسافر للأمارات لشراء سيارة فتوقعت أن علاقته برهام لم تنقطع رغم عودة زوجته لبيتها بعدها صار الموضوع بالنسبة لي شي عادي جدا ولم أعد أفكر فيه نهائيا اقصد موضوع ريهام ومهدي.

وهكذا مرت الأيام والأشهر على هذا الحال إلى أن أتاني في يوم من الأيام اتصال من شخص لا أعرفه وقال لي بعد السلام صديقك مهدي يسلم عليك ويرجو منك الحضور له بسرعة في الشرطة الجنوبية بالدمام وفي هذه الأثناء كانت زوجته تتصل بي فلم أرد عليها لأنني تفآجت وقتها وتوقعت اتصالها بخصوص هذا الموضوع كنت وقتها في دوامي وخرت بسرعة وذهبت للشرطة لأعرف ما هو الموضوع فمهما كان يبقى مهدي رفيق عمري لم استطع مقابلته وقتها بسبب أن المسؤل عن معاملته لم يكن موجود فطلبت أن أقابل صديقي فمنعوني لأن الوام الرسمي قد أنتهي والمسؤل عن معاملته غير موجود الأن وفي اليوم الثاني راجعت الشرطة وقابلت مهدي وكأننا لم ننقطع عن بعض أبدا فسلمت علية وعلمت بأنه موقوف على ذمة مبلغ مالي قد تعهد بسداده سابقا ولكن لم يفي بتعهده فطلبوا مني الشرطة كفالته بسداد المبلغ خلال سبعة أيام إذا وافقت أنا على الكفالة الآن ، طبعا كان بإمكاني الرفض أو القبول وهذا من حقي فقلت طيب ما هو المطلوب الآن فقالوا لي إحضار تعريف مصدق من جهة عملك فقط.

خرجت من الشرطة بقصد أحضار هذا التعريف ولكنني لم أفعل ذلك فقد كان لدي مبلغ قد أدخرته للزواج فأخذت منه ثلاثين ألف وهو ما تم أيقاف مهدي بسببه وذهبت للشرطه وسلمتهم المبلغ للإفراج عنه بأسرع وقت وخرجت دون أن اقابل مهدي وطلبت من الظابط أن ينهي الإجرآت بسرعة من شان أولاده وخرجت من الشرطة وأنتظرت بعيدا عن البوابة لأتأكد من خرجه بالفعل خرج وعندما شاهدته تابعته وهو يتجه إلى الشارع العام لأخذ لموزين فاتجهت إلية ووقفت عنده وقلت له اركب مهما كان تبقى عزيز وغالي ورفيق عمر المهم ركب وهو يداري دمعته عني وأول ما سألني عنه هو من وين جبت المبلغ فقلت له هذا اللي يهمك فكرر علي سؤالة مرة ثانية فقلت له أين سيارتك لاُوصلك لها فسكت وقال ودني للبيت سكتنا ولم أسأله عن ريهام لأني حسيت أنه مو وقته ولو أنني كنت أتمنى أن أعرف هل هو ما زال على علاقته بها أم لا ولكن كان الموقف أصعب مما تظنون المهم وصلته حق بيهم وقبل أن ينزل كرر علي سؤالة من وين جبت المبلغ فقلت أنا اللي بسألك وين سيارتك ما شوفها عند الباب هل هي بالعمل نروح نجيبه قال لا خلاص وكنت أرى بعيونه حيرة ونظرة ندم فقال سأتصل بك اليوم أنا اُريدك أن كان وضعك يسمح قلت بخصوص أيش ؟ قال بعدين اقول لك.

نزل لبيته وبعد يومين اتصل بي وقال ممكن تجي الآن قلت طيب شوي وأنا عندك جيت عنده للبيت وقال خلينا نطلع أي مكان وترانا مطولين ولا عندك شغل تراي مأجل مقابلتي بك لليلة الخميس علشان دوامك المهم طلعنا عند البحر وبعد ما جلسنا تركته يحكي عن كل شي من يوم أنقطعنا فيه إلى جلستنا ـ اقصد جلستنا عند البحر في وقتها - وكل ما حصل بينه وبين ريهام وكيف فُصل من عمله والقرض الذي أخذه من البنك وتراكمت علية الأقساط وقصة بيع سيارتة وقصة شقة البحرين غير السفريات و، و، و، ألخ ... ورغم كل هذا هل تصدقوا أنه لا زال ((( يعشقها ))) رغم كل هذه المصائب والمشكلة أنه لم يتزوجها حتى الآن فـ بالله عليكم أي حُب يصل بالأنسآن لهذه الدرجة من الضيآع غير السحر أن كان قد عُمل له ولستُ متأكد من هذا حتى الأن ولكني أجزم يقينا أنه عمل وقد دُبر له من كيد شيطان.

وفي الفصل الرابع ستتعرفون أكثر لما وصل إليه حال مهدي وزعله مني بعد ومواجهتي لريهام بدون علمه بعد عودتها من إجازتها التي وللأسف كانت تقضيها في بلدها على حسابه الخاص وهو بأمس الحاجة فلا حول ولا قوة إلا بالله وحسبي الله ونعم الوكيل على كل من كان السبب في هذا ، وإلى أن ألقاكم في الفصل الرابع بإذن الله ليلة الاربعاء القادم أستودعكم الله وربي يحفظكم من كل شيطآن مآرد.

رابط الفصل الثالث ، مع المداخلات : 52 / 53 / 54 / 55 / 56 / 57 / 58 / 59 / 60 / 61 / 62 / 63 / 64 / 65 / 66 / 67 / 68 / 69 / 70 / 71 / 72 / 73 / 74 / 75 / 76 / 77 / 78 / 79

فجأة وهو يتحدث لي قام يبكي بصوت مخنوق ويتمتم بكلمات حاولت أن أفهمها ولكني لم استطيع فهمها فاقتربت منه أكثر وذكرته بالله وقلت له أذكر الله يا مهدي وشفيك يا أبن الحلال أذكر الله لا حول ولا قوة إلا بالله ـ وكنت أول مرة آرأه يبكي بعد وفاة والده ـ هدي نفسك مو لهذه الدرجة معقولة تبكي طبعا أحنا الأن واقفين بجانب السيارة ورأسه على صدري يعني حاضنه وأحاول أن أهديه وبصراحة دمعت عيني على وضعه ، وبيمنا نحن على هذا الوضع المريب للشك فإذا بدورية خفر السواحل تقف بجانبنا تماما ليسألونا عن المشكلة ؟ حاولت أن أبين لهم أنه يوجد مشكلة عائلية ومن هذا الكلام ... ألخ لكنهم لم يقتنعوا فأخذوا مهدي معهم وتبعتهم بسيارتي طبعا أنا ركب معي العسكري الثاني وفي المركز طلبوا لنا الدوريه وفتشونا وفتشوا سيارتي ولم يجدوا شي وقبل أن يتركونا حصل شي غريب إلى هذا اليوم لا أنا ولا مهدي نعرف سببه وهو أنهم أخذوا ساعة مهدي وأعطونا ورقة لأخذها بعد عشرة أيام من الأدارة العامة بخفر السواحل سألتهم عن سبب أخذهم للساعة فقالوا تعليمات من الظابط ـ فمن منكم يعرف السبب يذكره في رده أن أراد ـ طبعا الظابط ما كان موجود وقتها تركنا الموضوع وذهبنا وإلى هذا اليوم ما نعرف وش الموضوع.

وحنا راجعين سألت مهدي وين تبي تعشينا يالحبيب أنا حسيت أني غلطت في كلمتي هذي " وين بتعشينا " يعني وش عاد بقى معك من فلوس بينما أنا كنت أحاول أفك الزحمة اللي بصدره وكان جونا وقتها مثل العزاء والله لا يعيد ذيك الساعة ـ اقصد بالساعة الوقت اللي كنا فيه مو ساعة مهدي ركزوا معي ـ المهم وصلنا للمطعم طبعا مطعم ابو نواس وأعتبرة بيتي الثاني من كثر ما ني مطيح عندهم المهم نزلنا وطلبنا وتفآجأت أن مهدي يطلب عصير شقف سكت وما قلت شي بس تدرون ليش طلب عصير شقف بالذات ؟ لأن ريهام تحب هذا النوع من العصير طبعا أنا لي ميانه على مهدي بس خفت يفهني غلط لأني أنا اللي بحاسب ، وبعد ما خلصنا من المطعم نزلته في بيته ورحت بيتنا وكانت الساعة وحده تقريبا.

نرجع لموضوع جلستنا عند البحر وأقولكم وش اللي دار بيننا من كلام واللي خلى مهدي يبكي ساعتها طبعا مثل ما قلت لكم كنا منقطعين لنا أكثر من سنه تقريبا وخلال فترة أنقطاعنا عن بعض حصلت أشياء كثيرة لم أكن على علم بها وأول حاجة عرفته أنه أستأجر شقة في البحرين بعد عودة ريهام من الأردن حسب ما اتفقوا عليه سابقا وقام بتأثيثها على حسابه وبأحسن الأثاث والأجهزة الأكترونية وعلى ذوقها حسبي الله عليها طبعا أنا لم أرى هذا الأثاث إلا بالصور بعد فترة.

وبما أن مهدي هو المسؤل بجهة عمله عن عقود وعمل الوافدين صار حصول ريهام على تأشيرة الخروج والعدة أمر بسيط وتطور الأمر بعد ذلك إلى إصدار تأشيرة خروج وعوده متعددة السفرات مدتها ستة أشهر وقيمتها 500 ريال ـ طبعا معروف من اللي كان يدفع الرسوم ـ وهذا الوضع سهل لها السفر بكل راحة أثناء إجازاتها الأسبوعية وما يتم ترتيبه لها من مهدي فيما بعد.

أنا في اليوم الثاني بعد ما عرفت أن الموضوع صار كذا ذهبت لعمل مهدي لجل أقابل رهام واتفاهم معها وأحاول أن أضع حد لهذا الموضوع إلا وآلاقي مهدي يتصل فيني وكان معصب لأني ذهبت حق ريهام بدون علمه وأنه ليس لي شغل في هذا الموضوع لأنها اتصلت فيه وهددته بقطع العلاقة أن أنا تدخلت بخصوصياتها مره ثانية ، طبعا هذا الكلام كان في آخر أيام علاقتهم وقبل أن ينقطعوا عن بعض وبعد ما صرت فاهم كل شي عندها اعتذرت لمهدي وأنتهى الموضوع على كذا ، طبعا هي كانت تعرفني بالأسم فقط.

في بداية الشهر الأول تقريبا بعد تجهيز الشقه كان مهدي متلهف على أن يتم الزواج حسب ما اتفقوا علية ولكن مثل ما قلت لكم أن كيدهن عظيم صارت وقتها تقنع مهدي بأنها هي أكثر منه إصرارا وحبا له من الأول ولكن لديها مشكلة ولابد أن تحلها في الأول ـ طبعا أنا أكتب لكم حسب ما وصلني وبلسان مهدي نفسه ـ وهذه المشكلة تتمثل بخطوبتها لأبن خالتها طبعا خطوبة ( غير رسمية ) وتريد الإنتهاء من هذه المشكلة أولاً وهذا ما جعلها تسافر للأردن بالذات (( اقتنع أو بمعنى أصح أقنعته )) ولكنه عاتبها عتاب المحب لماذا لم تخبره منذ البداية فكانت حجتها أنها تريد التأكد من صدق حُبهُ لها وانها لا تستطيع أخباره بهذا الموضوع حتى تتأكد بأنها ستكون له هو بالذآت و، و، و.... الخ ففرح بكلامها هذا وعندما قال لها والآن لماذا لا نتزوج ؟ فقالت كيف والموضوع لم يتنهي بعد فقال لها مو أنتي ذهبتي للأردن لإنهاء الموضوع حسب كلامك يا فقالت نعم ولكني عندما أبلغت أهلي برغبتي بإنهاء خطبتي الغير رسميه أصلا من أبن خالي ، تفآجأت بأن والدي كان مآخذ من أبن خالتي مبلغ على أنه مهرا لي للزواج بي عندما أعود للأردن ، وهذا ما جعلني أعود بسرعة إليك لأقضي باقي الإجازة بقربك وسأرسل لوالدي كل شهر من راتبتي حتى اُنهي هذا الموضوع وكلها كم شهر وننتهي ولا يكون لك فكرة ، حبيبي إحنا مع بعض وأنت عالمي الدائم والأول والأخير ولولا أن مهدي مفتون بها ويعشقها بجنون لما صدقها وأبدى لها العذر.

نعم أنها رسمة خطتها الأولى بهذه اللعبة وبدأت تغري مهدي بمفاتنها أحيانا وأحيانا أخرى تتظاهر بأنها متظايقة من كثرة إلحاح أبن خالتها على والدها بتعجيل زواجهم ومن هذا القبيل فصار مهدي بين نارين يريد أن يتزوجها بسرعة ويريد أن ينهي موضوع أبن خالتها من حياتها بأسرع وقت ممكن.

فكر مهدي بأن يُنهي هذا الوضع سريعا عندها ذهب إلى البنك ليجدد قرضه إلا أن البنك رفظ طلبه بحجة أنه لم يمضي على قرضه السابق فترة طويلة فما كان منه إلا أن لجأ إلى شركة تمويل خاصة وفعلا حصل على مبلغ بما يقارب السبعة والستين ألف ريال وعلى الفور اتصل مهدي بـ رهام وأبلغها بأن لدية مفآجأة ساره لها وأن معاناتهم ستنتهي قريبا وقال لها في البحرين راح أقولك على هذه المفآجأة ، طبعا هي سوت نفسها بأنها خايفه ولا تريد أن تذهب معه للبحرين (( إلا )) إذا عرفت وش الموضوع فما كان منه إلا أن أخبرها بأنه ينوي سداد مبلغ أبن خالتها ويتزوجوا بسرعة فا أنصدم عندما رفظت هذا العرض بحجة أنه ليس لك ذنب بهذا ويكفي أنك أخذت ( لنا !!! ) الشقه وأثثتها ومن هذا الكلام الرخيص وفهمكم كفاااية وفي أثناء حديثهم هذا قالت له أنت فكر كويس وخذ راحتك بالتفكير أكون أنا رجعت من دبي ـ طبعا هي تعرف أنه سيكون على رأس عمله لأنهم في وسط الأسبوع وهي لديها أوف يومين ـ وياليت لو تكون معي بس راجعالك وين بروح منك وهذا ما جعله يبكي لما كنا جالسين عند البحر لو تتذكرون لأنه تذكر زوجته يوم كانت تطلب منه السفر لأهلها ويلزمها بعض المال لشراء بعض الأغراض وما شابه ذلك وهو فعلا لم يكن يوجد معه ما يكفي طلب زوجته وأنتهي الموضوع بتقدير زوجته لظروفه في وقتها ، علما بأنه لم يكن أستلم قرضه بعد ، وبعد استلامه للقرض نسي زوجته بفرحته على أمل أنها قد فُرجت مع ريهام وهذا ما جعله يبكي وبحرقه في وقتها عندما تجاهل زوجته وطلبها البسيط.

تنويه : طبعا أنا لا أعلم بكل هذه التفاصيل بدقه وأنما آخذها عن لسان مهدي نفسه وأرتبها لكم حسب ما نتناقش فيه لتسجيلها لكم كما تقرأونها تماما وسأذكر لكم لماذا تم نشر هذه القصه بالتفاصل الدقيقة في بعض المواقف التي قرأتوها وستقرأونها لآحقا.

نرجع لموضوع دبي فقد سافر مهدي مع ريهام إلى دبي بعد أن أخذ إيجازة بحجة أن أحد زملائه سيذهب إلى دبي ليشتري سيارة وأنه سيعود هو بالسيارة الأخرى وبنفس الوقت يأخذ فكرة عن السيارات في دبي ـ طبعا هذا الكلام مع الأسف كان لزوجته المسكينه ـ ولخوفه من أن ينقص علية المبلغ لم يهتم بطلب زوجته لذهابها لأهلها وما طلبته ، وما كان منه إلا أن أعطاها صروف بسيط للبيت وذهب.

في دبي صرف ما صرف وأقنع ريهام أن تجعل هذا المبلغ ـ أي القرض ـ بحسابها عندما يعودون للسعودية على أن تُقنع هي والدها بأنها تستطيع أخذ قرض على راتبها لتنهي مشكلتها مع أبن خالتها ضن منه أنه بهذه الطريقة سيستعجل الموضوع ومع الأسف هو من قام بأرسال هذا البلغ إلى الأردن بنفسه خلال عشرة أيام تقريبا من أستلامه للمبلغ ، فكيف تم هذا ؟ راح أقولكم.

ريهام تحججت بأنها لا ترغب بوضع هذا المبلغ بحسابها أو ترسلة عن طريقها فتقع بمسائلة " من أين لكي هذا " ـ ولكن أنا ضني ـ أنه ليس لهذا السبب رغم أنه ممكن المسائلة وأنما لا تريد أن تكون تحت أي مستمسك عليها فيما بعد خاصة وأن المبلغ بحدود الأربعين ألف ورغم ضني هذا والذي أتوقع أنكم توافقوني علية كان مهدي ينتظر ساعة الفرج ولكن وبحججها التي لا تنتهي على أن أبن خالتها مسافر للعمل خارج الأردن وأن والدها ينتظر قدومه قريبا ليسلم له المبلغ وينتهي كل شي وهكذا مرت الأيام حتى أنكشف المستور لإدارة المتابعة والتحقيق بجهة عمل مهدي وأنه على علاقة بريهام وأنه قد سهل لها أكثر من مرة حصولها على تأشيرات خروج وعودة بدون أي مسوغات قانونية لذلك وبنائا علية تم كف يد مهدي عن العمل حتى يتم البت فيها من قبل الجهات الرسمية الشرعية بمتابعة من اللجنة الدينية في جهة عملة لأن الموضوع يدخل ضمن الأخلاقيات مع بقاء أستمرار ريهام بعملها حتى يتم صدور حكم نهائي بشأنهم طبعا مهدي في هذه الأثناء لم يكن يهمه إلا ريهام وكيف له أن يقابلها وقد حُجز جوازها وصار يصعُب اللقاء بها بعدما أنكشف الأمر ولم يكن بينهم أية وسيلة سوى الجوال والأنترنت فقط وبعد مرور أكثر من شهر تقريبا صدر حكم نهائي يقضي بفصل مهدي من عمله وطي قيد عقد عمل رهام لتسافر بعدها إلى بلدها عن طريق البحرين جُن جُنون مهدي لسفر ريهام ولم يكن يهمه سوى مقابلتها قبل أن تسافر ليرى ما عساه أن يفعل وللأسف ريهام سافرت للبحرين دون أن تُبلغه بيوم سفرها ورغم أن مهدي يعلم أنها ستسافر وكان يتحين الفرصة لمقابلتها في البحرين إلا أنها لم تخبره بيوم سفرها وبعد ثلاثة أيام على إنقطاعها نهائيا اتصل بأحد زملائة السابقين ليسأل عن ريهام وماذا جرى لها حتى ، تفآجأ بأنها أستلمت جوازها قبل خمسة أيام وسافرت عن طريق البحرين بموجب ما أطلع علية زميل عمله سابقا من أوراق تثبوت جاهزيتها للسفر وإطلاعه على تذكرة سفرها والذي تعاطف مع مهدي وسِر علاقته بها وأسباب فصله من عمله.

بعد كل هذا العذاب الذي سيطر على مهدي حاول أن يعرف بأي وسيلة كانت أين هي ؟ ولماذا أختفت فجأه من حياته حاول الأتصال بزميله السابق مرة أخرى بعد فترة لكي يحاول أن يعرف أين هي ؟ عن طريق زميلات ريهام باالعمل وقد أعطآه أسماء لهن علاقة جيدة بها ولكن للأسف لم يصل لنتيجة وقد أعتذر له زميله بأنه لا يستطيع عمل أي شي بعد هذا اليوم وذلك لخوفه أن يتم مالا يحمد عقباه خاصة أن الموضوع يخص ريهام وأغلب الموظفين بعلمون بما حصل بين بينكما بعدها أسودة الدنيا بوجه مهدي وصارت حالته تزداد سوءً يوما بعد يوم حتى أنه ـ والكلام له ـ حاول الأتصال بي أكثر من مره إلا أنه كان يتردد في ذلك وكانت هذه الفتره التي تركت زوجته البت كما قلت لكم سابقا بسبب كثرة تغيبه عن البيت وضيق حالته المادية ومزاجه الذي عجزت أن تستحمله حتى علمت فيما بعد أنه مفصول من عمله عن طريق أخيها عندما ذهبت بعدها لأهلها قبل أن تعود لبيتها لأسباب سأذكر ما تيسر منها وما قد يفيد سبب نشر هذه القصه.

مر على سفر ريهام شهر تقريبا وهو بحالة غير طبيعية حتى أنه لم يهتم لترك زوجته للبيت كِثر ما أهتم لغياب ريهام وكان كُل الذي يتمناه هو أن تتصل فيه ومستعد أن يذهب لها ولو كانت بآخر الدنيا بعدها فكر أن يذهب للبحرين لعله أن يصل لأي شي يوصله بها عن طريق أغراضها الشخصية التي بالبحرين ولكن كيف ؟ وهو لا يملك مفتاح للشقة لأنهم كانوا يذهبون سوى ولكي يثبت لها حسن نيته أنه لا يرغب بالسفر لأي مكان بدونها ورغم أنهم كانوا يبيتون بالشقة سوى إلا أنها كانت عند النوم تكون بمفردها وطوووول مدة هذه العلاقة لم يقترب نها نهائيا.

المهم جلس على هذا الوضع شهر وكم يوم حتى سائت حالته المادية وحل علية آجار بيته ولم يكن يملك وقتها أي شي وبدأة المعانات تزداد سوءً أكثر فأكثر حتى تم إيقافه لأسباب ماليه تعهد بأن يسددها خلال ثلاتة أيام وفعلا أوفى بوعده ولكن للأسف ببيع سيارته وليسدد إيجار بيته أيضا ويرسل بعض المصروف لأبنته وقد فعل هذا أيضا ولم يتبقى معه إلا الشي القليل.

ذهب للبحرين ولم بستفد من مشواره هذا شي ورجع بنفس اليوم على أمل تدبير أي مبلغ ليرجع مرة أخرى ولكن للأسف كثرة علية الألتزامات المالية حتى أنه كان ينوي تغيير هاتفه أو على الأقل إغلاقه لفتره ولكن هو جنون العشق جعله لا يستطع ذلك لأنه كان ينتظر بفارغ الصبر اتصال ريهام في أي وقت ، أستأجر سيارة وصار يعمل عليها (كـ تكسي ) ويقضي بها مشاويره حتى تم إيقافه بنقطة تفتيش داخل الدمام لعدم سداده إيجار السيارة ومما زاد الطين بله أنه تم أرسال مذكرة استدعاء لجهة عملة وتبين لهم أنه مفصول من عمله مما استدعى التعميم علية حتى صارت قضيته قضيتين تصرف بسداد مكتب تأجير السيارات وتم سحب السيارة منه إلا أنه لم يستطع الخروج وقتها بسبب مطالبة مالية واجبة السداد ومبلغها يصعب سداده بسهولة وهذا ما جعله يرسل لي بطلب كفالتي له ، كما قلت لكم سابقا ومن بعد تصرفي بإخراجة ـ طبعا اللي كان متابع معي القصة بيعرف كيف تم خروجه ـ ومن ذاك اليوم إلى هذا اليوم ستتعرفون أكثر عندما ذهب للبحرين والصدمه التي لم تخطر في باله أبدا أبدا أبدا وحتى الآن هو ما بين مكذب ومصدق وفي الفصل القادم ستتفآجؤن أنتم كذلك وإلى أن ألقاكم أستودعكم الله ودمتم بحفظه.

رابط الفصل الرابع ، مع المداخلات : 81 / 82 / 83 / 84 / 85 / 86 / 87 / 88 / 89 / 90 / 91 / 92 / 93 / 94 / 95 / 96 / 97 / 98 / 99 / 100 / 101 / 102 / 103 / 104 /105 / 106 / 107 / 108 / 109 / 110 / 111 / 112



بعد عودة مهدي من البحرين كان يفكر أن يذهب إلى أهل زوجته ليحاول أن يسترضي زوجته فقد ضاقت به الدنيا بما رحبت وهو يعيش لوحده ولإحساسه بالذنب ـ والكلام له تجاه زوجتة وبنته وصديق عمرة طبعا اللي هو أنا ـ لأنهم كانوا هم السند الأول له بعد الله ولكنه للأسف لم يذهب لأهل زوجته ، فقد ورده اتصال من زميله السابق في العمل الذي كان يتصل فيه مهدي بعد فصله من العمل ليخبره بأن إحدى الموظفات ترغب بالحصول على هاتفه لأمرما ـ طبعا هذا الكلام بعد شهرين تقريبا من إنتهاء رهام للعمل ـ وقد تحجج زميله بأنه سيحضر لها الرقم بينما أسألك أن كنت ترغب بأن أعطيها رقمك أم لا ؟ فاستفسر مهدي من هي وماذا تريد بالضبط فأخبره بأسمها فقط وأنها ترغب بمحادثتك لأمر هام فما كان منه إلا أن وافق ، لأنه توقع بأن يكون لديها أخبار عن ريهام أو أن لديها ما قد يوصله بها وهكذا كان يضن.

أنتظر مهدي اتصالها طوال ذاك اليوم ولكنها لم تتصل فاتصل بزميله ليخبره بأنها لم تتصل به إلا أن زميله لم يرد عليه وفي اليوم الثاني اتصل مهدي بزميله مرة أخرى وهو بغاية الحيرة فأخبره زميلة بعد أن سألها طبعا بأنها ستتصل به في وقت إجازتها الأسبوعية الـ ( الأوف ) لأنها لا تريد الاتصال من هاتفها الشخصي فزادة حيرة مهدي أكثر هل يسافر إلى أهل زوجته بالقصيم أم ينتظر لعل وعسى أن يكون لديها أخبار سارة عن ريهام ففكر أن يؤجل سفره خاصة وأنه لا يملك من المال ما يعينه على تدبير أمره وما شابه ذلك.

أنتظر مهدي خلال هذا الأسبوع وأخذ وقتها يتصرف ببيع ما يستطيع من منزله ليستطيع التحرك وقضاء بعض حوائجة وفعلا خلال هذا الأسبوع جائه اتصال من زميلة ريهام وسأرمز لها بأول حرف من أسمها الحقيقي وهو ( س ) ـ فبعد السلام والكلام وهو يعرفها جيدا وهي كذلك بحكم عمله سابقا بصفته رئيس للقسم الذي يختص بشؤن الوافدين ـ أخبرته بمن كشف سِر علاقته بريهام ومن هو الشخص الذي كان يهدد ريهام وقتها بفضح علاقتها بك لأبن خالتها إذا استمر وضعها على هذه العلاقة الحميمه بمهدي ـ والكلام لـ(س) ـ خافت ريهام من أن ينفذ هذا الشخص تهديده فعلا فتخسر مهدي ويصل الموضوع إلى أهلها في الأردن عن طريق أبن خالتها ، خاصة وأن هذا ( الشخص ) هو من سعى بقدومها للعمل في السعودية وبتوصية خاصة من أبن خالتها لهذا ( الشخص ) الذي كان مكلف برئاسة قسم الأكترونيات لهذه الجهة في وقتها طبعا هذا (الشخص ) هو أردني من أصول فلسطينية تماما كما هي أصول ريهام وكان مهدي أول مره يعرف أن أصول ريهام فلسطينية وأن هذا (الشخص ) له علاقة قويه بأبن خالتها وأنهم جميعا من أصول فلسطينية وأن ريهام كانت وما زالت تود الأرتباط بك أنت وحدك وأنها لم تنساك رغم كل ما حصل معكم من هذه المشاكل وثق أنها ما زالت تحبك حى يومنا هذا عندها ـ سأل مهدي (س) ولماذا لم تتصل هي بنفسها وتخبرني هذا ولماذا تنقطع عني كل هذه الفترة أصلاً ؟ ـ فأجابته وقالت بالفعل أنا سألتها لماذا لا تخبريه أنتي بذلك فقالت لو كنت أنوي أخباره أو التحدث معه لما قمت بمسح رقمه من موبايلي أسفا على ما وصل له بسببي ولأنني أعلم بأن ـ والكلام لـ(س) نقلاً عن ريهام ـ أبن خالتي لن يتركني في حالي خاصة وأن ذاك ( الشخص ) يعلم بتحركاتي ومدى علاقتي بمهدي وخاصة بعد أن أنكشف أمرنا فهل تصدق بالله يا مهدي إن قلت لك أنها لا تزال تحبك وأنها الآن تعيش أسوأ أيام حياتها لأنها بعيدة عنك ولما تسببت لك فيه من أذى وأنت تعرف قصدي بذلك جيدا ، وفي ختام مكالمتها قالت هذه العبارة نقلاً عن لسان ريهام بما في معناها (( حبيبي مهدي تأكد وثق بالله أنني لن أكون لغيرك ولو على موتي ، فأما أن أكون لك في يوما ما أو ليفعل الله ما يشاء)) أنتهت رسالة (س) وهو بأشد حالات الأستغراب ، فأعاد عليها السؤال للمرة الثانية لماذا ؟ لا تتصل هي بي وتقول هذا بنفسها إذا كانت كما تقولين بأنها لا زالت متمسكة بي وبحبي فقالت صدقني لا أعلم ولكن كل الذي أعلمه أنها لا تزال تحبك وهذا كل ما أحسسته بنبرة صوتها ودعائها لك بالتوفيق ممزوجا بالبكاء ألم وحسرة على بُعدها عنك وهذا ما جعلها تختفي من حياتك إلى هذا اليوم وأن كل ما يشغلها الآن هو كيف أن تتخلص من أبن خالتها وأن تسافر للعمل من جديد وهذا كل ما دار بين مهدي و(س) وقبل أن تنهي (س) المكالمة طلبت من مهدي أن تسلمة رسالة من ريهام فقالت له كن جاهزا عندما اتصل بك في أي وقت ، سألها عن نوع هذه الرسالة فقالت ستعرفها عندما تستلمها في وقتها فأرجو منك عندما تأخذها مني ألا تكلمني بأي شي ، شكرها وطلب منها رقم ريهام فقالت أنها أستحلفتني بالله ألا أسلمك رقمها مهما كان ولا ترغب بأن تأخذ رقمك لخوفها أن تتصل بك وأن أتت الأمور كيفما تخطط ستعرف كيف تلآقيك وقتها وهذا كل شي دار بينهم في هذه المكالمة.

بعدها بكم يوم اتصل بـ مهدي المكتب العقاري بالبحرين ليطلب منه الدفعة الثانية من إيجار شقة البحرين فاتفق مهدي مع صاحب المكتب أنه سيحضر للبحرين خلال اليومين القادمين ـ طبعا مهدي بوقتها لا يعلم ما ذا يفعل ولكن هكذا كان رده لصاحب المكتب ـ فكر بماذا يعمل فاتصل بي وطلب مني أن نذهب للبحرين ولكن للشقة ليس للمكتب ولكننه سأل نفسه كيف ندخل للشقه وليس معنا مفتاح !! ، المهم ذهبنا للمكتب العقاري وطلبنا منهم مفتاح الشقه بحجة أن مفتاح الشقه مفقود وأننا نرغب بأخذ بعض المستلزمات منها وسنعود فيما بعد بشأن سداد الدفعة الثانية من الإجآر أخبرونا أنهم ليس لدهم نسخة أخرى من المفتاح طبعا كنت أنا ومهدي ننوي التصرف ببيع الأثاث اللي بالشقه بسبب الأوضاع الماديه المترديه في وقتها ولأن مهدي كان ينوي تسليم الشقه للمكتب والتفاهم معهم ببعض الضروف التي يمر بها إن لزم الأمر.

خرجنا من المكتب وذهبنا للشقة وكنا عازمين على كسر الباب وفتح الشقه بأي طريقة فعلا حاولنا كسر الباب وبينما نحن نحاول فتح باب الشقة سمع أحد الجيران التكسير فخرج لنا وكان مصري سألنا لماذا نقوم بكسر الباب ومن نحن ؟ فأبلغناه أن المفتاح مفقود ... ألخ فكان مستغربا منا بعدها دخل بيته وأغلق الباب وواصلنا نحن فتح باب الشقة ولأنه كان يعرف ـ اقصد المصري هو وزوجته - من كان يسكن هذه الشقه اتصلوا بصاحب المكتب ليخبروه عننا وما نقوم به فعلموا من صاحب المكتب أننا كنا عنده وأنهم فعلا هم المستأجرين ـ وهو يقصد مهدي تحديدا - فتفآجأ صاحب المكتب بما أخبره به المصري هو وزوجته فما كان من صاحب المكتب إلا أن حضر ليتأكد من الموضوع بنفسه رغم علمه بأن المستأجر الحقيقي هو مهدي وفي أثناء وصول صاحب المكتب للشقة قد قمنا بفتح الباب بعد كسره هنا حصلت الصدمة لمهدي عندما شاهد الشقه على البلاط ولا يوجد بها أي شي مما أثثها به سابقا فصار مندهشا من شي واحد هل ريهام كانت تكذب عليه بحبها له ، خاصة عندما تتطور الموضوع بنفس الوقت عندما رأى صاحب المكتب أستغراب وأندهاش مهدي مما حصل بالشقة وأن الموضوع فيه عملية نصب ويلزم حضور الشرطة لتتبع هذا الوضع بدأت المفآجأه عندما قامت زوجة المصري بتسليم مفتاح الشقة لصاحب المكتب وهي خائفة فبعد حضور الشرطة أخذوا الجميع لمركز الشرطة وبالتحقيق بالموضوع بدأة الصدمة تتكشف كما قلت لكم سابقا.

وهو ما كشفته زوجة المصري بأن الشقة كانت مسكونة من ست أردنية هي وقريب لها حسب ما علمت به من ريهام وأنها كانت تعمل بالسعودية وأنها قامت ببيع أثاث الشقة لأتها تنوي السفر لبلدها الأردن وأنتهى الموضوع على ما انتهى علية فحس مهدي بأنه قد خُدع بهذه العلاقة وبعد أن تأكدوا شرطة البحرين من كل شي ووضح لهم مهدي كل شي أنتهى الموضوع بتسليم الشقة لأصحابها وعُدنا بعدها للدمام وأثناء عودتنا كنت اعاتب مهدي على هذه العلاقة وأنني كنت أنصحك ومن هذا الكلام ولكن مهدي رغم صدمته بما حصل فهو يفكر بما نقلته له (س) زميلة ريهام وهو مندهش وبصراحة كان ما بين مكذب ومصدق لما حصل له ورغم أنني كنت أنا متحسرا على هذه اللعبة القذرة إلا أن مهدي ما زال مقتنع بأن الموضوع فيه سِر ولا بد أن يعرفه ، وقتها أخبرني بما دار بينه وبين (س) ومن بعدها أنا بصراحة أحترت ولكن كنت بوقتها أقول لمهدي صدقني هذي لعبة جديده من ريهام وإلا لماذا لم تخبرك أنها باعت أثاث الشقة وليش أصلا ما تبغى تكلمك لو أنها مثل ما قلت تحبك كان أقل شي تصارحك حتى لو كانت محتاجة المبلغ رغم أني واثق أنك راح تعطيها أكثر لو معك ولكن أنت حر وإذا تبي نصيحتي أنساها وخذ سيارتي وروح جيب أولادك وراضيهم طع شوري ابرك لك ومن هذا الكلام طبعا مهدي ما كان يعلق على كلامي كان يسمع وساكت ففهمت منه في نهاية كلامنا هذا أنه ما همه أي شي ولا كان يهمه إلا شي واحد فقط أن يعرف من هو هذا الأردني اللي كان مع ريهام وليش أختفت من حياته وليش باعت أثاث البيت.

وصلنا للدمام وأذكر أنه نام عندي في ليلتها لأنه كان ناوي يوصلني لعملي ويأخذ سيارتي ليذهب إلى القصيم ولكنه لم يذهب فهو كان محتار وكنت أرى هذه الحيرة على وجهه وجلست أنا معه ولم أذهب حتى أنا إلى عملي ـ بصراحة اتذكر أنني أنا اللي تعقدت في قته وكان كل همي يروح يجيب أولاده ولكنه أقنعني أنه ما عاد بقي شي وينتهي الفصل الدراسي من شان حبوبتي بنته طبعا ـ صرنا على هذا الحال كم يوم وكنت أبحث له عن عمل وكان مهدي يأخذ سيارتي هو أيضا ويبحث عن عمل في القطاع الخاص طبعا الحكومي ماراح يقدر يتوظف حاليا لأنه كان مفصول بحكم قضائي وأثنا هذا الأسبوع جآئه اتصال من (س) تطلب منه الحضور في سوق الحب بالدمام ـ بالقرب من إمارة الدمام للي ما يعرفه ـ في أحد المحلات لتسليمه الرسالة التي وعدته بها من ريهام فذهبت أنا وياه ونزلته ليأخذ هذه الرسالة وأرجع له فعلا أخذ الرسالة منها وحاول أن يأخذ رقم (س) لكي يكون على اتصال بها ولكنها رفضت فطلب منها أن تتصل به لأمر هام ويوريد استيضاحه منها أن كانت تعلم به ، ذهب عنها وبعدها ركب معي وكان يحمل بيده ظرف مغلق بإحكام تام.

قلت له أفتحه ولا ما ودك اشوف خصوصياتك قال لا مو كذا وكنا تقريبا العصر قال روح للبيت ـ يقصد بيته ـ فعلا وبسرعة ذهبنا لبيته وكنت متشوق كما أنتم حاليا متشوقون لمعرفة ما بداخل هذا الظرف فعلا قام بفتح الظرف ، ولكن قبل ما أقول لكم ماذا كان بداخل هذا الظرف راح أقولكم أحساسي في وقتها وهو أنني الآن صرت شبه متأكد بأن ريهام فعلا كانت تحبه ولم تكن تتلاعب به كما كنت أضن سابقا خاصة عندما رأيت ما رأيت وما جعلني مهدي أقرأه في رسالتها ليؤكد لي بأنها فعلاً تحبه ، طبعا مهدي بوقتها غرغرة الدمعه في عينيه قهرا وألما على ما كان لريهام ووفائها له وبهذا الدليل المادي الذي لا يقبل للشك بأنها كانت تحبه من كل قلبها وأنها فعلاً كانت ترغب فيه كزوج لها على سنة الله ورسوله ولكن هي بلوى الظروف التي أجبرتها أن تعمل كل ما يوحي للشك بصدق حبها وألم وحسرة الفراق الذي تعيشه الآن بسبب أبتعادها قهرا عن حبيبها وعشيقها الأول والأخير مهدي.

ولأنني أعلم يقينا ـ الآن وليس قبل ـ من مهدي بأن ريهام ستقرأ أو قد تكون تتابع معكم الآن هذه القصه فأنني أنا شخصيا ( برق ) وهي تعرف أسمي الحقيقي جيدا وتعرف مدى علاقتي بمهدي وحرصي علية فهو رفيق دربي وأطلب منها أن تسامحني من كل قلبها لما كنت أشك بها وبعلاقتها بمهدي سابقا وأسفي الكثير ولكن ليس هذا وقته مكانه.

تنويه: طبعا أنا أكتب أسفي ورأيي هذا بما استجد مع مرور الأيام وما تحقق لي من صدق مشاعر ريهام مع مرور الوقت وما ثبت لي بالدليل القاطع بأنها فعلا مو بس تحب مهدي وأنما تعشقه بدليل ما مر بها خلال السنوات الأخيرة وسأحاول أن أذكرها لكم بالفصل القادم أنشاء الله.

نرجع لموضوع الظرف ونترك رأي مهدي قليلا وشعوره وما كان يعيشه لحظتها ما بين القهر وألم البُعد والفرح في وقت واحد ... ألخ أتعلمون ما وجد في هذا الظرف لقد وجد رسالتين فقط الأولى رسالة من ريهام بخط يدها شخصيا والرسالة والثانية كانت ظرف بداخل الظرف نفسه وكان فيه مبلغ وقدره ( خمسة وخمسين ) ألف ريال تماما ومرفق معها وكالة شرعية لمهدي أنه وكيل عنها ويحق له أستلام حقوقها عن عملها ولن أذكر تاريخ هذه الوكاله ورقمها لسهولة الأستدلال عليها وهي صادرة من كتابة عدل الخبر في وقت أستعدادها للسفر أناذاك ، أما الرسالة المكتوبه فقد فكرت أن أرفقها لكم بتحميلها بملف خاص وأجعلكم تقرأونها بأنفسكم في الفصل القادم ( فابالله عليكم ) أي حُب هذا الذي يجعل أنسانة مغتربه لأجل العمل تعيد هذا المبلغ بنفسها وبكامل إرادتها إلا أنها قد أحبت من قلبها وبكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى.

ولكن يبقى السؤال محيرا لماذا أختفت ريهام من حياة مهدي وكيف استطاعت توصيل هذا المبلغ لصديقتها (س) وهي خارج المملكة ولماذا باعت أثاث شقة البحرين دون أن تخبر مهدي بذلك والأهم من هذا كله من كان يسكن مع ريهام بشقة البحرين ولماذا لم تخبره عن قريبها أن كان لها قريب أصلا وأشياء ثانويه قد يأتي ذكرها لآحقا.

أما بالنسبة للتشكيك في إحدى الردود من أحدى الأخوات ولأنني أنشر هذه القصه عبر منتديين فقط وفي وقت واحد فلن أضع رابط الإقتباس لتسآؤل الأخت وذلك للتقيد بشروط وأحكام المنتدى < وتسآؤلها بأنه ليس من المعقول أن زوجته ،، أي زوجة مهدي لا تعلم حتى الآن بعلاقة زوجها بأنسانة أخرى > فجوابي لها هو ( نعم ) هي كانت تعلم ولكن ليست بهذه الصورة التي تقرأين تفصيلهاالآن وهذا ما جعل الخلافات تزداد بينهم ليقينها وشكها أنه إما أن يكون متزوج لكثرة سفره وتغيبه عن البيت أو أنه يريد الزواج من أمرأة أخرى ولأن مهدي كان في وقتها لا يهتم بها وكان شغله الشاغل هو وجود ريهام فقط ، بسببها تركت البيت وذهبت لأهلها ومن ذاك اليوم وهي عند أهلها وفي الآونه الأخير وقولوا آآآمين أسأل الله أنه يشفيها بعظيم أسمه فهي ترقد حاليا بأحد مستشفيات القصيم وهي ما بين البينين ولكن أحمد الله أنها شبه بدأت تتحسن حالتها شيئا فشي وقد زارها مهدي أكثر من مرة ـ طبعا هذا الكلام في بداية العام 2012 وليس له دخل بتوترعلاقتها لا بسبب ريهام ولا بسبب شكها في زوجها وأنما أمرا أصابها من الله ـ والأمور في تحسن أنشاء الله للأفضل.

يبقى السؤال المحير حول مصير ريهام وأشياء لم يتم ذكرها لكم لحين الوصول لوقتها ((( معتذرا ))) لكم بنفس الوقت عن عدم الخوض بتفاصل ما كنت أنوي تفصيله لكم بخصوص الأنتحار وأسبابه لأنه لن يفيد هذه القصه بشي وهذا ما طلبه مني مهدي بنفسه وأنا اوافقه الرأي ، وإلى أن ألقاكم في الفصل السادس والأخير أستودعكم الله جميعا ودمتم بحفظه من كل مكروه.

رابط الفصل الخامس ، مع المداخلات : 114 / 115 / 116 / 117 / 118 / 119 / 120 / 121 / 122 / 123 / 124 / 125 / 126 / 127 / 128 / 129 / 130 / 131 / 132 / 133 / 134 / 135 / 136 / 137 / 138 / 139 140 / 141 / 142 / 143 / 144 / 145 / 146 / 147 / 148 / 149 / 150 / 151 / 152 / 153 / 154/ 155



والآن أعود بكم للخلف قليلا لنتذكر سويا من هو ذاك ( الشخص ) الذي كان يعمل كمسؤل لقسم تقنية المعلومات بجهة العمل الذي كان يعمل فيها مهدي و ريهام وزميلة رهام ( س ) هذا الشخص وسآكتفي بأسم ( الشخص ) مع معرفتي بأسمه جيدا وهو من أصول فلسطينية ويحمل الجنسية الأردنية مثل ريهام وأبن خالة ريهام وهذا لا يهمنا وأنما ما يهمنا هو أن هذا الشخص هو سبب كل المعانآة والشقاء الذي كان وما زال يعيشه مهدي وريهام بسبب حقارته وأستغلاله لمنصبه الذي مكنه من الكثير على الإطلاع ما يدور بين مهدي وريهام عبر الشبكة الداخلية في جهة العمل من مواعيد بينهم وكل ما كان يدور بينهم من سفريات ورغم حرص مهدي وريهام على إبقاء هذه العلاقة طي الكتمان وعلمهم بأن دخولهم للشبكة تتم عبر كلمات مرور آمنه إلا أن هذا الشخص بطريقة ما حصل على كل ما كان يدور بينهم عن طريق هذه الشبكة مما مكنه من السيطرة لآحقا على ريهام وما هي غايته وهدفه من كل هذا وكيف واجه ريهام بكل هذه المعلومات وما هي التي الأعمال التي عملها ليجعل هذه القصه تُحكى لكم هذا اليوم.

هذا الشخص كانت تربطه علاقة بـ ( س) وكان الوضع طبيعي بالنسبة لريهام بحكم صداقتها بـ(س) فغالبا ما كانوا يخرجوا سوا لتناول العشاء والتسوق وما إلى ذلك ومع كثرة هذه المشاوير بدأ وكأنه يهتم بريهام وهذا ما لآحظته (س) على الشخص فلم تهتم بذلك كثير خاصة وأنها تعلم بأنها قريبا ستتزوج من أبن خالتها وأن أبن خالتها صديق حميم من أيام الدراسة لأبن خالتها ومن الممكن أن يكون هذا سِر أهتمام الشخص بريهام وهكذا إلى أن صارحت ريهام زميلتها (س) بأن هذا الشخص غير جدير بك وأنصحك بأن تنتبهي لنفسك من صدق مشاعره تجاهك فأصرت (س) على ريهام أن تعرف سبب كلامها هذا فما كان من ريهام إلا تصارحها بما بدر منه عندما كان موصلها للمطار فقد كشف لها أنه معجب بها وما إلى ذلك طبعا ريهام كانت مظطره أن تثيت لـ(س) لأنها كانت تعزها جدا ولن ترضى عليها هذا العمل ولكي تثبت لـ(س) صدق نيتها لكي لا تفهمها بالخطأ تضن أنها تريد أن تفسد علاقتهم ببعض ، بعدها صار تعامل (س) مع الشخص مختلف عن السابق وكانت فقط تحاول التهرب منه وبنفس الوقت تريد أن تتأكد بنفسها رغم ثقتها بريهام وومع مرور الأيام ومن غير قصد أوضحت (س) للشخص بأنها تعلم كل ما يكنه بصدره تجاه ريهام وأنها غير مهتمه به وأنها قد لآحظت كل شي بنفسها ولكنها أخطأت عندما قالت للشخص ـ طبعا من غير قصد وأنما من زعلها ـ لا إنتا ولا أبن خالتها بتيجوا حاجة قدام مهدي فدير بالك فقلبها معه ولا تتعب حالك .... والكلام يطول في هذا.

بعدها حاولت (س) أن تنهي علاقتها بالشخص وقد أنهتا بالفعل وصار الوضع بينهم رسمي وعمل وبس طبعا ريهام تعلم أول بأول عن ما يتم مع زميلتها وهي التي نصحتها أصلا بذلك بعدها حاول الشخص وأكثر من مره أن يتقرب أكثر من ريهام ولكنه لم يستطع ذلك وتأكد بأنها على علاقة بمهدي وكانت علاقتها في البداية حاول أكثر من مرة التقرب منها ولكن دون جدوى حتى جائته الفرصة التي جعل ريهام مثل الخاتم بأصبعة تقريبا وهي المستمسكات التي واجه بها ريهام من رسائل غرامية وصور كانت تجمع ريهام ومهدي بصورة وأحدة وهي صور عادية ولكنها ستسبب لريهام المشاكل الكثيرة وأهمها أبتعادها عن مهدي أن وصلت هذه الأشياء لأبن خالتها ومن أبن خالتها لأهلها وخاصة أخوانها وهذا ما كان الشخص يهدها ويبتزها في هذه المشكلة ـ طبعا هذا الوضع كانفي الفترة الأخير وقبل كف يد مهدي عن العمل بأسابيع تقريبا فكرت ريهام أن تصارح مهدي ولكن خشسيت أن تكبر السالفة أكبر مما هي علية ولأنها تعلم ما كان سيفعلة مهدي لأجلها بعدها فكرت أن تسايسه لعلها تستطيع أخذ هذه المستمسكات بأي طريقة كانت.

فأول ما فكرت بزميلتها (س) لتخبرها بما تنوي أن تعمله مع الشخص وأن يكون سرا بينهما ولأنها تعلم أنها عندما تغيب عن مهدي سيقلب الدنيا بحث عنها وهذا سبب حبها وولعها بمهدي ولتعرفوا ماذا أخبرت زميتها فيه وما هو الشي الذي تريد أن تعمله هو ما ستقرأونه منذ هذه اللحظه بكل ما ستتعامل به مع الشخص تماما كما كنت أنا وإياكم نضن ببداية علاقتها بمهدي. فماذا عملت؟.

في البداية أرادت أن تجعله يثق بها وأن علاقتها بمهدي هي علاقة مصلحة لا أكثر والدليل هو معك بين يديك فأن كنت صادقا بحبك لي وأنك ما زلت على كلامك فأنا سأصارحك أكثر خاصة وأن علاقتك بـ(س) قد أنتهت وأتمنى أن تكون للأبد ـ وهي بالفعل تتمنى ذلك ليس لحب فيه وإنما لكرهها له ولحبها لزميلتها ـ وصارت تبين له أنها كانت تتضايق عندما ترى (س) تمازحه ولكن لأنها زميله خاصة لم أستطع التقرب منك خاصة وأننا في عمل واحد ولكي تتأكد من صدق مشاعري تجاهك سأصارحك بأشياء لم يعرفها أحد قبلك فسألها بسرعة ولا حتى (س) ولا حتى مهدي فتظايق عندما قالت ولا حتى مهدي كونها تستشهد بسئ غالي عليها فتداركت خطأئها هذا بقولها أنني كنت أقصد هذا لأرى من أنا بالسبة لك بعدها طلبت منه أن تكون جلستهم أكثر أنفتاحية لأثبت لك بما تحمله من معك من رسائل وصور كنت أتلاعب بها على أنسان هو من وضع نفسه ـ طبعا قصدها حبيبها مهدي ولكن ليست صادقة وتتحسر على هذه العبارات لكنها خطة وتريد تنفيذها - بيدي ودون رغبتي مني وما أرجوه منك إلا شغله وحده أن كنت أنا من تهواها حتى الآن فأكد لها ذلك فطلبت منه أن يأتي بهذه الأوراق وأن يذهبوا للبحرين لتثبت له بكل كلمة قالتها لمهدي عبر هذه الرسائل والدليل فوافق على الفور وأنتهى هذا الكلام بهذا الأتفاق على أن يذهبوا للبحرين وبعد هذا التمهيد منها أخبرت ريهام زميلتها بكل ما دار بينهما وأنها تريد الذهاب به لشقة البحرين لكي تحاول هناك أن تتصرف بأخذهما بأي طريقة وقبل ‘نتهاء عملها حاولت أن تدخل لحسابها وترى ما أستطاع مشاهدته بحسابها من رسائل ونحو ذلك إلا أنها تفاجأت بأن كلمة المرور لا تعمل وبعد كذا محاولة توقعت بأنه هو الذي تعمد إغلاق حسابها فلم تسأله لكي لا يشك بأي شي بعدها ذهبوا للبحرين وهي تتجرع الألم لأنها لم تخبر مهدي بسفرها هذا وهو الذي كان يتمنى أن يرها ولو للحظة ولكي تضمن بأن مهدي لا يأتي للبحرين وتتفآجأ به فقد وطلبت من (س) أن تجعل مهدي لا يغادر الدمام بحجة أن لديها رسالة قد تركتها ريهام معها وتريد تسليمها لك فكن جاهزا بأي وقت سأتصل بك - لو كنتم تتذكرون - عندما اتصلت (س) بمهدي وطبعا هذا كله كان تخطيط مسبق من ريهام وقبل سفرها إلى بلدها بسبعة أيام تقريبا وهذه الأيام هي الأيام الأخيرة والتي أنقطعت عن مهدي قصدا وبخطتها التي ابقت مهدي بالدمام هي فعلا كانت تنوي ترك رسالة لمهدي قبل سفرها ولكي تستطيع التحرك طلبت من الشخص أن يتصرف لها ولو على كفالته أن يطلب لها تأشيرة خروج وعودة لتذهب معه للبحرين مثلما اتفقوا سابقا ولأن هذا الشخص مسموعة كلمته بتلك الجهة خاصة وأنه هو الذي سعى بقدومها للعمل وما إلى ذلك ... استطاع إقناع مدير عمله بالموافقة لها على تأشيرة خروج وعودة بحجة أنها ستزو قريبة لها بالبحرين ليومين فقط بينما تكون معاملة تصفية حقوقها أنجزت لأنها لم تستلم حقوقها من عملها وفعلا صدرت لها تأشيرة خروج وعودة وذهبت في اليوم الثاني للبحرين مع الشخص فماذا جرى هناك.

عندما دخلوا للبحرين قالت له أسمعني سأفآجأك بأول شي بما أنك صرت الأول والأخير بحياتي وعدت إلي ولكن أرجوك لا تخبر (س) بذلك قالت له سأذب بك إلى شقتي التي هي ستكون شقتنا ولكن للأسف كيف وأنا سأسافر وأتركك مع (س) بس ما راح أخليك ما راح أخليك معها أنت صرت ملك ريهام وبس كان في غاية الإنشراح وعندما دخلوا للشقة تفاجأ بها وجعلته يحلم أنه عريس وحلت عليه البركة وكل هذا تخطيط محبووووك فأول ما بدأت به أن قالت أيه حبيبي تريد نتغدا ولا تريد أصارحك وأقتعك بعلاقتي بمهدي لأثبتلك من أنت ومن كنت وما زلت بحياتي وأثنا حديثاها معه قاطعها بسؤال قائلا لها هل تحبين أبن خالتك فقالت لو كنت أحب أحدا غيرك ما جئت معك هنا فقال لها طيب أنا ما راح اسيبك تسافرين ، فقالت كيف ؟ قال لها نتزوج هنا اقصد بالدمام فقالت منيتي اليوم قبل بكرى ولكن كيف وأهلي بعيدين ومشكلة أبن خالتي وخطوبته لي من أهلي و، و، و، ......ألخ.

طبعا ريهام كان كل اللي كان يهمه الآن هو شيئين أثنين الحصولا على هذه الأوراق وإتلافها بأي طريقة ، والثاني هو ما جاء بتوقع أحد الأخوات المتداخلات بالرد 130 وهو بيع أثاث الشقه وسرعة تسليمه لحبيبها مهدي وفائا وحبا وندما وأسفا على هذا الفراق القهري وأنها ستعمل ما بوسعها لتعيده من جديد.

المهم رأت بأن هذه الفرصة الوحيده لتستغلها خاصة وأنه هو من عرض عليها أن تبقى ولا تسافر فطلبت منه طلب بعد ما خدرته بكلامها هذا فطلبت منه أن يتصرف لها ببيع أثاث الشقه الآن لأنها لن تعود إلى البحرين مرة أخرى والأهم قبل أن يظهر لها مهدي مرة أخرى لأنها تودي أن تنسآه وينسآها للأبد - طبعا هذا الكلام تخدير لا أكثر - وفعلا أتصل الشخص بأحد أصدقائة الذي لهم تواصل مع البحرين وأخبرهم بأن لدية قريبة بالبحرين وترغب ببيع أثاثا شقتها على عجل لأنها ستغادر نهائي لظروف عائلية طارئة وقد تحقق لها ما أرادة بالفعل وطلبت من الشخص أن يطلب من المشتري الذيأتى بمعرفته عن طريق أحد البحرينين أن يقوم بتحويل المبلغ لأحد أصدقائه السعوديين في الدمام لأنها لا تستطيع الدخول بهذا المبلغ للمملكة وحتى الشخص هو أيضا لا يستطيع وفعلا تم لها ما آرادة وأستلمت المبلغ بالدمام وبنفس اليوم الذي استلمت المبلغ فيه كانت عامله توكيل لمهدي من كتابة العدل بالخبروبالرجوع لتاريخ الوكالة أتضح لنا- اقصد أنا ومهدي - أن هذا اليوم هو يوم السبت وكان قبل سفرها بيومين ، طبعا هي كانت على أتصال بـ (س) وكانت تسكن معها بنفس السكن الخاص بالعمل وكانت آخر خطط ريهام هي أن تتعمد (س) أن تخبر ريهام أمام الشخص بأنه أتى أثنان سعوديين يسألون عنها وبإلحاح أين هي الآن مما أوحت ريهام بدورها للشخص أنهم أما أن يكونوا مباحث أو أنهم عن طريق مهدي فعملت نفسها خايفة وصارت تبكي ووتوسل للشخص بأن يعمل لها تأشيرة خروج بأسرع وقت ممكن وأثناء هذه اللعبة - التي اشبه ما تكون بالفلم العربي مهمة في تل أبيب - كان الشخص مهتما بإنهاء أجرآءأت صرف مستحقاتها من الإدارة المالية ولكثرة إلحاحه على مدير المالية بسرعة إنهاء مستحقاتها وبحجة أن تستطيع إيداع مبلغ أثاث الشقة في بالبنك لكي يكون معها مسوغ قانوني يحميها من المسآئلة أما الجهات الرسمية.

وبينما هي جالسة في مكتب الشخص وتلح علية بأن يعمل إتصالاته وأن يحاول إستعجال صرف مستحقاتها والأهم الأهم إصدار تأشيرة الخروج بسرعة - طبعا كان مبلغ الأثاث والوكالة قد سلمته لزميلتها (س) لتسلمه بدورها لمهدي بعد سفرها وهذا ما كانت تخطط له قبل ذهابها للبحرين مع المغفل الشخص وقد تم لها ما آرادة أن يكون بتوفيق من الله طبعا وحسب ما خططت له مسبقا أخبرها وقتها أن تأشيرة السفر صدرت وبعد قليل سيحضرها لنا المندوب شكرته كثيرا وسألته أن يتصل ويسأل عن مستحقاتها إن كانت جاهزه أم لا وأن يستعجلهم قبل نهاية الدوام وما هي إلا دقائقوأتصل مكتب شؤن العاملين ليخبر الشخص بوصول جوازها وعلية تأشيرة السفروعلى الفور اصطحب الشخص ريهام إلى مكتب العاملين لإنهاء تسليمها جواز السفر وعند وصولها للمكتب تعللت بأنها مرهقة وتود الإنتظار في الخارج ولكن السبب هو تذكرها مهدي في هذا المكتب وأول لقاء كان بينهم وبعدها ذهبوا إلى الإدارة المالية لتستلم مستحقاتها وكانت مستندات الصرف جاهزه ولا ينقصها إلا توقيع ريهام بالإستلام وهذا ما كانت تخطط له ريهام فقط أن يكون أمر الصرف جاهز للإستلام فعندما طلب منها الموظف التوقيع بالإستلام تعللت بأن المبلغ غير صحيح رغم أنها كانت مستعجلة على أستلام حقوقها وهذا ما كان مستغرب منه الشخص حينها.

الحقيقة أن كل ما عملته ريهام مع الشخص منذ أن أخبرتها (س) بالكذبه أما الشخص والمتفق عليها بين ريهام و(س) كان يهدف فقط لشيئين أثنين فقط وهو أستلامها جواز سفرها بسرعة لكي تبتعد عن الشخص والشي الثاني أن تضمن جاهزية مستحقاتها للصرف عندما يحضر مهدي بالتوكيل المعد له سابقا بالأستلام تقديرا ووفائا منها لحبيبها مهدي وللوضع الذي يمر فيه حاليا.

في اليوم الثاني وهو يوم الأثنين وبعد استلامها جواز سفرها بالأمس سافرت إلى البحرين عند الساعة الثامنه مسائا تقريبا ومن البحرين إلى الأردن عند الساعة الحادية عشر ليلاً بعد أن اوهمت الشخص أن سفرها سيكون يوم الثلاثاء من الدمام وأنه هو الذي سيوصلها للمطار وما إلى ذلك طبعا الشخص كان يحاول أن يجلس مع ريهام أكثر وقت ممكن قبل سفرها ولكنها قد أبلغته أنها ستذهب للتسوق هذا اليوم مع (س) وأستغلت توتر علاقنهم ببعض - أي الشخص و(س) - وصعب أنك بتكون معنا وأنتو كذا ولكن لا يكون لك فكره بس ارجع راح اتصل فيك وراح اسهرك أحلا سهرة قبل ما أسافر بس انتا استنى اتصالي اكي - ( أن كيدكن عظيم )- وقبل ما يمشي قالت له على فكره بدي منك شغله ممكن اطلبي قالت بدي اشوفك اللية غير قالها كيف يعني هندسلي حالك شوي وأهم شي بدي تنعمها عالزيرو - قصدها الدقن - بدياك تشيله عالخالص طبعا هو كان متعود أنه يخلي دقنه عوارض خفيفه بعدها دخلت للسكن وأخبرت (س) بما دار بينهما من حديث فضحكت شمتانه فيه طبعا على طووووول ريهام جهزت أغراضها وأتصلت بسائق اللموزين وخرت هي و(س) وذهبوا للسوق وكانت ريهام مرتبكه وقلبها يخفق وخاصة عندما توقف اللموزين زاد قلقها أكثر خاصة عندما نزلت (س) من اللموزين وبقيت ريهام ترقب ( س) حتى كادت أن تصرخ من القهر والحرمان لأنها كانت آخر مرة تشاهد حبيبها مهدي وهو يستلم رسالتها من يد (س) نعم أنهم في سوق الحب بوسط الدمام وكانت تتمنى ريهام أن تحتضن مهدي وأمام الملأ وهذا ما جعل (س) تطلب من مهدي سابقا أثناء مكالمتها به أن يأخذ منها الرسالة وأن يذهب عنها فورا لأنها تعلم أن ريهام لن تتمالكنفسها وقد يحصل لها مكروه لا سمح الله.

بعدها رجعوا للسكن ونزلت (س) وتوادعوا وداعا حارا على أمل اللقاء وذهبت ريهام للبحرين في الوقت الذي كنا نحن أنا ومهدي نقرأ رسالتها في بيت مهدي بنفس الوقت الذي كانت ريهام متوجهه للبحرين وفي ختام رسالتها قد كتبت ((( حبيبي مهدي ثق بالله العلي العظيم أنني لم أعشق بحياتي سواااك وتأكد أنني سأتصل بك في يوما ما ولن أنساك أبدا مهما حييت فأنت أملي بعد الله وحبي وحياتي وشوقي وعالمي الذي لن يستكين إلا بأحضانك وبختام هذه الكلمات أتمنى أن تسامحني على إنقطاعي عنك فجأة ولأسباب قد شرحتها لك بالتفصل الممل أعلاه وكل ما أطلبه منك هو طلبين أثنين أن كانت ريهام لا تزال بقلبك أولا أرجو ألا تتبعني بذهابي الآن للبحرين لأنني سأموت أن شفتك ثانية وما زلت أبكيك منذ شاهدتك قبل قليل وأنت تستلم رسالتي هذه من (س) ثاني وهذا أعتبره طلب رجاء سمهم ما شئت هو أن تراضي زوجتك وأن تحضرها بأسرع وقت لعل الله أن يشملنا بعفوه وكرمه من جديد لن أقول لك وداعا ولكن سأقول لك ثق بأنني لك وبمشيئة الله تعالىستجمعني بك الأيام إن بقيت روحي التي تعشق روحك ودعتك من جمعني بك ، حبيـــــــ(رهوووم)ـــــــبتك كما تحب أن تناديني ، وبهذا تكونا أنتم قرأتم رسالتها بكامل تفاصيلها الدقيقة منذ أنقطاعهم عن بعض وحى آخر حرف بهذه الرسالة.

انتقل معكم الآن إلى البحرين لنعرف ما غاب عن ذهنكم حول المستمسكات التي بسببها عملت ريهام كل ما قرأتوه برسالتها السابقة ، وسأحاول الأختصار بقدر المستطاع عندما دخلت ريهام للبحرين ذهبت فورا إلى أم سمر وكانت ريهام لا تنقطع عنها فمن هي أم سمر هي زوجة المصري لو تتذكرونها اتفقت ريهام معها ان تضع لها المفتاح في مكان ما عند خروجها مع الشخص عندما كانوا في البحرين لتدخل وتأخذهم من الشقة وقد أفهمتها بأنها أوراق رسمية ولا تريد قريبها - قصدها الشخخص - أن يطلع عليها وراح ارجع اخذهم منك بعدين وفعلا أخذتهم وأتلفتم بطريقتها عدا صور مهدي احتفظت بها طبعا ريهام سوت نفسها قدام الشخص أنها لا تعلم نهم شي وأنها كانت معه أول بأول وشككته بأنه يمكن راحو مع العفش عندما باعوه فلم يهتم الشخص كثيرا لأنه كان يضن أن ريهام رجعت له وهذا كل ما كان يهمه وقتها ولأن ريهام قد وعدة مهدي أنها لن تنسآه وأنها ستتصل فيه يوما ما وفت بوعدها وأتصلت وهذا ما علم به مهدي أنها كيف تخلصت من هذه المستمسكات بواسطة أم سمر وادعت ريهام أم سمر وذهبت للمطار وكانت خايفة أن يكون مهدي قد لحق بها للمطار فكانت حذره حتى سهل الله أمرها وسافرت عذبة الروووح.



وفي
ختام هذه القصه
راح أذكر لكم وعلى شكل نقاط سريعة
حياة مهدي وزوجته وريهام ووضعهم
الحالي وبدوووون تفاصيل
لأني أحس أنكم
مليتو


مهدي
الآن هو متوظف
بشركة خاصة وأموره أنشأء الله
للأفضل وأبشركم اشترى سيارة بس
مدري ليش وده يسافر على هـ السيارة
للأردن بالذات ؟ والله الهادي مبروك
ترك
الدخان

زوجتة
الحمدلله وبفضل
الله متحسنه كثير عن الأول
وفيه نونو بالطريق ما شاء الله
طبعا أم البنوته تكون بنت عم
مهدي حساااافة فيه بس يالله
وبالأخيييير عرفت
قصة ريهام
بدري

ريهام
مضى على
سفرها حدود السنتين
ما قصر حليق الدقن الشخص
فضحها ولكن الله لطف وأنتهى
الموضوع بزواجه من اردني ابن
حلال مدري مهدي يقولابشركم
تزوجت وأرتحت أنا يقول
مهدي أنه الآن تكمل
دراستها ابوك
يالتويتر
كيف
عرف
مدري
؟

(س)
أشهد
أنها بنت
حلال وبنت رجال
بس ما عنده تويتر حرااام

أنا
كما أنا
مبتسم وما
زلت مصرقع بمهدي


وأخيرا
لن ننسى الأبطال
الحقيقين أبطال هذه القصه
وهم جميع من شارك طيلة
الفنرة الماضية



بصمة مجهول 8 نزيف دمعة 6 حُرُوْفٌ عآبِرَة 5 ومن الغلا تفارقنا 5 Mr.Fawwaz 4 ●{ Mi$s U ≈ 4 دلعي نرجسي 4 همس الروووح 3 برستيج آنثى 3 عآشقهه نفسههآ 3 مايشفع للقلب 3 مشاعر انيقه 3 رَفيفْ 3 نسمهـ يمآنيهـ 3 كدش من الطفش 2 فتى كميت 1 زحمة حكى 1 أدمنتك ** 1 رهآ 1 Sanaeuh 1 مهـآآ 1 وسن الراشد 1 أِيَقَـآعَ أَلِحـ ـيَآهَ❤ 1 تحياآآآآتي 1 بـــــــرآإأءه 1 ₪ ڪـلــيـﯢبـاترآأ 1 أسيرالمشاعر 1 طيرحوران 1 し7ŋ,,,ღ 1


تقبلوا
مني أسمى آيأت
الشكر والتقدير على تواصلكم
ومداخلاتكم وربي يحفظكم جميعا

ريهام مهدي والحب المر <
يقلمي / برق الليالي

من آخر شاركاتي السابقة
http://vb.roooo3.com/showthread.php?t=235444





.


























rwm vdihl , li]d ,hgpf hglv < ;hlgm> frgld L fvr hggdhgd - 2014 hgpfKhglvKvdihlKli]dK





رد مع اقتباس
قديم 2013-12-11, 09:57 PM   #2
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية ومن الغلا تفارقنا
ومن الغلا تفارقنا غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 123198
 تاريخ التسجيل :  Jul 2012
 أخر زيارة : 2018-01-18 (09:00 PM)
 المشاركات : 5,834 [ + ]
 التقييم :  89
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
للأعضاء القدامى أوفياء روعة . 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



» وهه وأخيراً
صراحةة م أدري شقوول
لكن كانت قصصهه متعبهه ، مشوقه ، مختلفهه والأهم انها حقيقه ..
وكثير الشكر لك برق
ع م كتبتهه ..وم تتمناه من تلك القصه قد وصل
عسااك ع القووه .. ..!

أما من عاششوا هذه القصهه بكل حرف في الواقع كان الله في عونهم .. .. !
أتمنى للجمييع حيياة ملييئهه بالسعاده .. ..
دُمتم ودامت محبتكم
حفظكم المولى .. .. ‹!


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 12:24 AM   #3
شيطانة كيوت
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية αωнαм
αωнαм غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 95598
 تاريخ التسجيل :  Oct 2007
 أخر زيارة : 2016-01-20 (11:30 PM)
 المشاركات : 58,958 [ + ]
 التقييم :  66
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
أعشق ذاتي الشيطاني فقد مللت كوني ملائكية الروح
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



قصة مشوقة جداااا ولو انى لى ملاحظات كثييييرة سلبية على تصرفات ريهام لكن الله كريم

امتعتنا برق بروعة السرد والتشويق المستمر

كل الشكر يالغلا على مجهودك الرائع والمميز

بارك الله فيك وفى قلمك

دمت باسعد حال

واشكرك على ذكر اسمى بين سطورك الذهبية


 
 توقيع : αωнαм



رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 12:36 AM   #4
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية حُرُوْفٌ عآبِرَة
حُرُوْفٌ عآبِرَة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 117440
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 2016-02-26 (12:44 AM)
 المشاركات : 21,795 [ + ]
 التقييم :  3
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
يارب مدني بصبر ماله آخر
ومن بعد صبري ...
فرحه تسكن أعماقي للابد..
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



والله القصه ذكرتني بالروايات ياللي كنت أقراها زمان
وأنا اقوووووول المسكينة صابره وساكته طلعت بنت عمه ي قلبي عليها الله يشفيها ويفرحها بنونو الجديد
وصدق من قال لسانك حصانك ان صنته صانك
أوقات الشخص فيا يقول كلام بدون شعور لا يلقي له بال ويجر خلفه مشاكل أكبر
بس ممكن يكون ها الموقف خير لزوجته الله يتمم عليها الشفاء
واستمرار لحياتهم مع بعض وعدم تشتت العاىله
بس كويس طلع فيها خير ومانصبت عليه مع أني ظنيت العكس في بداية القصه استغفر الله ولعل الشافع لي بيكون الحكم على المطروح مثل ماذكرت قبل
وشى ثاني خبرك عارف عادات مجتمعنا قصص حب وتعارف و لقاءات ما عندنا وان حصلت أكيد في الخفاء ولو حصل وصرح فيها الشخص وهذا من سابع المستحيلات بتصير فضيحه في جلاجل ويمكن تطير الرقبه بعد واذا حصل وتم الزواج نادر ماينجح لانه بتكون فيه نسبه شك كبييييره جدا ،،،، محنا معقدين بس امشي في السليم عشان توصل بسلامه ،،،،
الله يحفظ ويوفق الجميع للخير
أشكرك برق على هذه القصه والتي اعتبرها انا شخصيا اهم حدث صار في روعه شدني وشوقني للمتابعة منذو تسجيلي فيه
الله يوفقك ويحفظ لك كل غالي ،،، شكرًا ع ذكر اسمي في متصفحك الذي يزداد جملا كل فتره
سؤال أخير ،، انت ذكرت أنها تتابع معنا وش عرفك يعني انتم قايلين لها بتنشرون القصه بالمنتدى الفلاني ولا كيف ادري لقافه بس عادي ابي اعرف هع ،،،،، فضووول عندي


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 01:07 AM   #5
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية همس الـروح
همس الـروح غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 121988
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (10:37 PM)
 المشاركات : 31,281 [ + ]
 التقييم :  508
 الجنس ~
Female
 اوسمتي
نشاط أوفياء روعة . 
لوني المفضل : Gray
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



رائعة القصة ومشوقة جدا ورائعة كتاباتك وطريقة سردك للقصة
اثبت يالغلا انك مو بس شاعر وكمان اديب في طريقة انشاءك وسردك الجميل والرائع
لا اعرف ماذا اقول ولكن اثبت لي انك رائع ومميز في كل ماتكتبه
لك مني كل الود والتقدير
واشكرك على ذكر اسمي بين سطورك الممتعة


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 01:41 AM   #6


الصورة الرمزية نسمهـ يمآنيهـ
نسمهـ يمآنيهـ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 124376
 تاريخ التسجيل :  Dec 2012
 أخر زيارة : 2014-08-18 (03:04 AM)
 المشاركات : 5,047 [ + ]
 التقييم :  1
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



بـ صرآحهـ مآ أدري إيش أعلق وإيش أقول
نهآيهـ مآ أتوقعتهآ أبداً !!
ريهآم طلعت دآآآآآهيهـ مآشآء الله
كيف قدرت تحطط لـ هذآ كلهـ ؟؟!
وعلى إن بعض تصرفآتهآ مآعجبتني لكنهآ طلعت وفيهـ وصآدقهـ
المهم / كآنت الـأحدآث ممتعهـ جداً وسردكـ لهآ كآن مشوق وجميييل
الله يسسسسعدكم جميعاً ويوفقكم
ألف شششششكر لكـ برق
تستآهل التقييم


 
 توقيع : نسمهـ يمآنيهـ



رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 10:06 AM   #7
http://up.roooo3.com/do.php?img=21775
!!.... Pēяfύmě ....!!
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية بـــــــرآإأءه
بـــــــرآإأءه غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 124551
 تاريخ التسجيل :  Jan 2013
 أخر زيارة : 2018-01-01 (12:54 AM)
 المشاركات : 5,785 [ + ]
 التقييم :  90
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Silver
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



عيوني راحو عدم
داخله من الجوال واحس جاني دوار البحر منه
برجع بااذن الله بشوف وش صار فيهم
الله يحفظك برق


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 10:59 AM   #8
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية شموخ إنسااانة
شموخ إنسااانة غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 115388
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 2015-06-15 (05:17 AM)
 المشاركات : 9,311 [ + ]
 التقييم :  41
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



ياالله قريت القصه كاااامله بحياتي ماقريت قصه مثلها قصه غريبه وابدا ماتوقعت نهايتها بتكون كذا الله يوفقهم ابطالها جميع ومشكور اخوي برق الليالي على سردك للقصه راااائع وفقك ربي


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 01:47 PM   #9
http://up.roooo3.com/do.php?img=21895
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية خفايا شايب
خفايا شايب غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125533
 تاريخ التسجيل :  Jun 2013
 أخر زيارة : 2016-02-17 (04:55 PM)
 المشاركات : 2,766 [ + ]
 التقييم :  127
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



ظلمنا ريهام ببعض الردود

لاكن طلعت غير عن كل تفكيرنا فيهااا / من (ان كيدهن عظيم)

كلنا شكينا قلنا اكيد ريهام تلعب في مهدي

لاكن طلع العكسس حب جممممممممممميل

مهدي < كانت بدايه العلاقه فيها شكوك وظنون ، لاكن طلع بحب صادق
ريهام < اثبتت انها ذكيه وتحب وتعشق من قلب
(س) < قدرت الصداقه مع ريهام وساعدتها
برق < انسان مبدع في الشعر وسردك للقصه ابدعت اخوي رغم في اخطاء في الكتابه :$




الله يعطيك الف عافيهه


الله يوفق مهدي وعياله ويرزقهم بالنونو الصالح

الف


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-12-12, 02:35 PM   #10
روعة الكونروعة الكونروعة الكونروعة الكون


الصورة الرمزية كدش من الطفش
كدش من الطفش غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125935
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 2016-06-21 (06:38 AM)
 المشاركات : 1,288 [ + ]
 التقييم :  12
 الدولهـ
Saudi Arabia
 SMS ~
. قولوا لهم ،،،، قد أسقط يوماً لكن لا أنحني أبداً .. الا لرب السموات والأرض ♡
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قصة ريهام و مهدي والحب المر < كاملة> بقلمي / برق الليالي - 2014



آنـآآ محد عجبتني ككثر (س) هههه

بس الصرآآحة قصصصصصصصصصصصصصصصصة جمييييييييييييييييييييييييييييييييييــيييييييييييي يييييييييييييــييييييييييييييييييييييييييييييييلهه ,, رووووووووووووووووووووووووووووووعهه ,, مبدددددددع مببدع يـآآآخيي

> والله مطري وش أقول وش أعبر وكذآ يـآآخي الله يحفظك ويسعدكك

آستمممر , الله يعطيكك العـآآفيهه ويحقق منـآآك

تسسسسسسسسسسسسسلم ي الطيب ~


 
 توقيع : كدش من الطفش



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحب،المر،ريهام،مهدي،


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة ريهام و مهدي والحب المر >> بقلمي / برق الليالي - 2013 برق الليالي روعة الروايات - طويلة - قصص - قصيرة 154 2013-12-11 08:59 PM
رمزيات اطفال للبلاك بيري BB Wallpapers 2013, اجمل رمزيات طفولية 2014, اجدد رمزيات اطفال للبلاك بيري ربما و لكن! روعة للجوال وملحقاته 6 2013-05-14 08:14 AM
رمزيات ورود للبي بي 2014 ، رمزيات زهور للبلاك بيري 2014 ربما و لكن! روعة للجوال وملحقاته 5 2013-05-02 12:02 AM
برودكاست حب وغرام 2014 , اقوى برودكاست للحب والغرام 2014 , برودكاست الحب والغرام 2014 ربما و لكن! روعة للجوال وملحقاته 4 2013-05-01 07:34 PM
رمزيات شموع للبلاك بيري منوعة 2014 , رمزيات بي بي شمعة جديدة 2014 ربما و لكن! روعة للجوال وملحقاته 4 2013-04-08 11:00 PM


الساعة الآن 01:27 AM.

converter url html by fahad

 




هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظه لموقع ومنتديات روعة الكون

Security team

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97