العودة   منتديات روعة الكون | مبدعين بـ اقلامنا ®
منتدى المواضيع العامة 2014 قسم مخصص للمواضيع العامة .. كل موضوع ليس له قسم مخصص به يوضع هنا

 


منتدى المواضيع العامة 2014


اخطاء قاتله

أخطاء قاتلة كلفت المرضى حياتهم ( 1-2 ) إهمال المستشفيات وأخطاء الأطباء.. من يدفع الثمن؟! الحالات صارخة.. العقوبات ليست رادعة.. التأمين مفقود الأخطاء الطبية تودي بحياة أكثر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2008-11-29, 12:32 PM   #1
( سعود )


الصورة الرمزية ( سعود )
( سعود ) غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 79695
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 2014-02-27 (11:58 AM)
 المشاركات : 17,069 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 قـائـمـة الأوسـمـة
العضو المميز وسام اوفياء روعة الكون 
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي اخطاء قاتله



أخطاء قاتلة كلفت المرضى حياتهم ( 1-2 )
إهمال المستشفيات وأخطاء الأطباء.. من يدفع الثمن؟!

الحالات صارخة.. العقوبات ليست رادعة.. التأمين مفقود
الأخطاء الطبية تودي بحياة أكثر من 98 ألفاً وتتسبب في إصابة 1.3 مليون أمريكي سنوياً بمضاعفات خطيرة
الأطباء يرتكبون 36% من جميع الأخطاء أثناء ساعات العمل الطويلة
نسيان الأطباء للمعدات الجراحية داخل أجساد المرضى بلغت 1500 حالة سنوياً
الصحة العالمية :الأخطاء حتى البسيطة تؤدي إلى إيذاء الملايين من الناس يومياً
أم بمستشفى الرس بالرياض تربط مولودها بالحديد خوفا من فقدانه



اخطاء قاتله 2_392669_1_209.jpg


شهدت الفترة الأخيرة أخطاء قاتلة من الأطباء حتى في أكبر المعاهد والمراكز الطبية الأمر الذي يطرح بصورة ملحة قضية المسؤولية عن تلك الأخطاء التي تودي بحياة المرضى؟ من يتحملها؟! ومن المسؤول عن متابعة تنفيذ العقوبات التي حددها القانون؟! وقبل كل ذلك: ما الأسباب التي أدت إلى تفاقم الظاهرة بصورة لافتة للنظر.
كبار الأطباء اعترفوا بتدني المستوى عند كثير من الأطباء وتوقف التعليم المستمر للطبيب. وتجاهل التدريب لحديثي التخرج منهم.
النقابة على الجانب الآخر تصرخ من الأعداد الغفيرة التي تقبلها كليات الطب دون الاهتمام بالمستوى التعليمي.. وتؤكد أنها لا تحمي المهملين من الأطباء.. بل تدافع فقط عن شرف المهنة.
أما الدراسات العالمية فتؤكد ما يلي:
واشنطن- الولايات المتحدة : أكدت دراسة طبية حديثة وقوع ما يزيد على 38 ألف خطأ طبي داخل وحدات الرعاية المركزة في مستشفيات الولايات المتحدة الأمريكية، خلال الفترة بين عامي 2000 و2004.
وتم توثيق معظم هذه الأخطاء المسجلة، والتي وصفت بأن معظمها كانت قاتلة ضمن التقرير الذي أصدرته مؤسسة فارماكوبيا الأمريكية للأبحاث الدوائية وضربت الدراسة، التي نشرت نتائجها في عدد من الدوريات الطبية بالولايات المتحدة، أمثلة لتلك الأخطاء التي ما زالت تشهدها غرف العناية المركزة بالمستشفيات الأمريكية.
كان من بين تلك الأخطاء، حصول أحد المرضى على عقار مذيب للجلطات، ثم جرعة من عقار آخر، ثم جرعة من العقار الأول، أو عدم حصول المريض على الأنسولين الذي يحتاجه، أو أن يعطى مريض جرعة تعادل سبعة أضعاف الجرعة المناسبة من دواء القلب اللازم لحالته.
وأكد الصيدلي جون سانتل، رئيس فريق العمل الذي قام بإجراء الدراسة، أنه تم تسجيل أكثر من 950 نوعاً من العقاقير، في تقارير تضمنت أخطاء طبية تحدث داخل وحدات العناية المركزة.
وقال سانتل إن الدراسة أوضحت أيضاً، وجود أنواع متعددة من الأدوية لعلاج أمراض كثيرة، مما يجعل من الإلمام بهذا الكم الهائل من الأدوية، بمثابة التحدي الأكبر لأي طبيب أو ممرض أو صيدلي.
ويدير سانتل مبادرة البرنامج التعليمي لمركز دعم سلامة المرضى في مؤسسة فارماكوبيا ، وهي مؤسسة لا تهدف إلى الربح، وتتولى المؤسسة وضع معايير للعقاقير والإجراءات الصيدلية للمستشفيات الأمريكية.


ومن شأن هذه الدراسة أن تساعد في دعم مبادرة منظمة الصحة العالمية لتقليل مثل هذه الأخطاء، والتي تشير تقديرات المعهد الأمريكي للطب، إلى أنها تودي بحياة أكثر من 98 ألف شخص سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.
وتشير تقديرات إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA، إلى أن ما يقرب من 1.3 مليون شخص يتعرضون لإصابات، بعضها قاتلة، نتيجة لأخطاء تتعلق بالعقاقير كل عام.
وتعمل وزارة الصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة حالياً، على وضع نظام الكتروني دقيق، لوصف الدواء وتنظيم السجلات والجرد، للحد من وقوع مثل هذه الأخطاء.
كما ألقت دراسة أعدتها جامعة هارفارد الضوء على الأخطاء التي يرتكبها الأطباء المتدربون أثناء نوبات العمل الطويلة في الولايات المتحدة.


وتقيس الدراسة وهي الأولى من نوعها، وعلى أرض الواقع، مدى تأثير ساعات العمل الطويلة على القدرات العلمية للأطباء الجدد، وفق وكالة الأسوشيتد برس ,ونشرت موجودات الدراسة في دورية "نيو إينغلاند الطبية" وتأتي الدراسة على ضوء تنظيم السلطات الأمريكية المختصة لساعات عمل الأطباء الجدد والتي تقضي بعملهم لمدة 80 ساعة أسبوعياً لمدة أربعة أسابيع في المتوسط.
وتقضي اللوائح الجديدة بأن لا يتعامل الأطباء الجدد مع المرضى مباشرة لمدة تزيد عن 24 ساعة.
ويذكر أنه يوجد حالياً قرابة 100 ألف طبيب متدرب في الولايات المتحدة.
وشملت الدراسات 20 طبيباً حديثاً في قسمي أمراض القلب وغرفة العناية المركزة، قضى خلالها كل طبيب ثلاثة أسابيع في إحدى الوحدات وعمل خلالها لمدة لا تقل عن 24 ساعة خلال المناوبة الواحدة.
كما قضى نفس المشاركون نوبات عمل لا تزيد عن 16 ساعة للمناوبة خلال عملهم في الوحدة الثانية وتمت الاستعانة بعدد من الأطباء المستقلين لمراقبة أداء الفريق ووجد الأطباء أن أخطاء المتدربين خلال ساعات المناوبة الطويلة ارتفعت خمس مرات، ارتكبوا خلالها 36 في المائة من جميع الأخطاء الطبية.
ونفى الباحثون تأثر أي من المرضى بالدراسة لتعيين طواقم طبية أخرى لتدارك الأخطاء, وذكرت ممرضة مشاركة في البحث أن أحد الأطباء وصف 10 أضعاف الجرعة الطبية الصحيحة لرفع ضغط الدم، ومن الأخطاء التي ارتكبت إحداث ثقب في رئة أحد المرضى عقب إدخال أنبوب بالخطأ.
وفي تجربة أخرى وجد أن الأطباء المشاركين غفوا 5.5 مرة أثناء نوبات العمل الطويلة مقارنة ب2.6 مرة بين أولئك الذين عملوا ساعات أقل.
كما تهدف أكبر دراسة من نوعها في الولايات المتحدة - بوسطن - لتحديد الأسباب الكامنة وراء نسيان الأطباء للمعدات الجراحية داخل أجساد المرضي والتي بلغت 1500 حالة سنوياً,ويلقي الباحثون بتبعات وقوع مثل هذه الأخطاء، التي لا ترتبط بإرهاق الجراحين، على الجهد والتوتر من جراء الحالات الطارئة، والتعقيدات التي يكتشفها الأطباء على طاولة الجراحة.
وحسب الدراسة التي نقلتها الأسوشيتدبرس تحدث غالبية حوادث نسيان المعدات الطبية داخل المرضى الأكثر بدانة نسبة لوجود مساحات أوسع تزيد من إمكانية وقوع الخطأ.
وتم نشر الدراسة التي أعدها مستشفى بريغهام للنساء بالتعاون مع كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد في عدد الخميس من "نيوإنغلاند جورنال أوف مديسين,ويشدد الأطباء على أن نسب وقوع مثل هذه الأخطاء صغيرة مقارنة بعدد العمليات الجراحية التي تجرى في الولايات المتحدة ، والتي يصل عددها إلى 28 مليون خلال السنة، إلا أن الدكتور دونالد بيرويك رئيس معهد تحسين الخدمات الصحية يقول أنه لا مبرر لمثل تلك الأخطاء حتى لو كانت نسبتها ضئيلة.
وقام الباحثون بفحص سجلات التأمين لحوالي 800 ألف مريض أجروا عمليات جراحية في ماساشوتس خلال ال16 عاماً الماضية. ووجدوا في السجلات 61واقعة نسيان معدات جراحية داخل 54 مريضاً. وبناء على المعلومات المستقاة، قدّر الباحثون أن متوسط وقوع مثل هذه الأخطاء يصل إلى 1500 حالة في السنة.



وتتفاوت المعدات الطبية المنسية داخل المرضى بين الاسفنجيات والمشارط الجراحية والملاقط إلى الأقطاب الكهربائية، أما الأماكن التي دأب الأطباء على نسيان معداتهم فيها داخل أجساد مرضاهم فهي منطقة الأرداف والبطن وتصل أحياناً إلى الصدر والمهبل أو أي تجويف آخر في جسد المريض. وتؤدي مثل هذه الحوادث إلى وقوع مضاعفات لدى المرضى قد تفضي إلى الموت، في حالات نادرة للغاية.
ووجدت الدراسة أن العمليات الجراحية التي تجرى بصورة طارئة ترتفع فيها احتمالات نسيان الأدوات الجراحية تصل إلى تسعة أضعاف الحالات الطبيعية. كما أن حدوث مضاعفات طبية أثناء العملية الجراحية يزيد من إمكانية حدوث مثل هذه الأخطاء إلى أربعة أضعاف.
واكتشف الباحثون أن المرضى ذوي الأوزان الثقيلة أكثر عرضة لنسيان المعدات الجراحية داخل أجسامهم بنسب تصل إلى 10 في المائة.
وتوصل الباحثون إلى أن المدة التي تستغرقها العملية الجراحية أو توقيت إجرائها خلال اليوم لا يمت بصلة إلى حدوث مثل هذه الأخطاء، مما يعني أن إرهاق الأطباء ليس مبرراً للنسيان.
كما كشفت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة مارغريت تشان أن الأخطاء المرتبطة بالرعاية الصحية تصيب مريضاً واحداً من كل 10 مرضى في جميع أنحاء العالم مؤكدةً على أهمية الإلمام بكيفية الحيلولة دون إصابة المرضى بأضرار أثناء تقديم خدمات العلاج والرعاية لهم.
من جانبه قال ويليام دونادسون، رئيس التحالف العالمي من أجل سلامة المرضى الذي ترعاه منظمة الصحة العالمية وكبير المسؤولين الطبيين بإنجلترا: إن الإجراءات الواضحة والموجزة الواردة في الحلول المتعلقة بالأخطاء الطبية أثبتت فعاليتها في الحد من أعداد الإصابات الطبية التي أصبحت تشهد ارتفاعاً في شتّى أنحاء العالم بشكل كبير كما كشف أيضاً أن معظم المستشفيات الراقية التي تحاول أن تتفادى الأخطاء الطبية لم تستطع أن تقلل نسبة الأخطاء الواردة عالمياً وهي واحد من كل 10 مرضى رغم اتخاذها العديد من الاجراءات والتدابير الاحترازية..
وأضاف دونادسون بأن هناك حلولاً تعمل على التقليل من الأخطاء وتتمثل في عدم الخلط بين الأدوية المتشابهة من حيث الشكل واللفظ، تحديد هوية المرضى، توفير جميع المعلومات الخاصة بالمريض لدى إحالته، أداء الإجراء الجراحي الصحيح في الموضع الجسمي الصحيح، بالإضافة إلى مراقبة تركيز المحاليل، وضمان ملاءمة الأدوية المقدمة في جميع مراحل الرعاية الصحية، وتلافي الخلط بين القساطير والأنابيب، واستعمال أدوات الحقن مرّة واحدة فقط، وأخيراً تحسين نظافة اليدين لتوقي أنواع العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية.


اخطاء قاتله 2_393420_1_214.gif


فإن تقريراً صدر خلال الأسابيع الماضية عن منظمة الصحة العالمية أكد أن الأخطاء الطبية، حتى البسيطة منها مثل التلوث الناتج عن عدم قيام العاملين في المستشفيات بغسل أيديهم، تؤدي إلى إيذاء الملايين من الناس يومياً، حيث قدمت المنظمة تسعة حلول للمساعدة على الحد من الأضرار التي تلحق بملايين المرضى في جميع دول العالم ولها صلة بالرعاية الصحية
أما في الوطن العربي فقال رئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ الدكتور خالد الجهني أن نسبة الأخطاء الطبية التي تحدث في أقسام الطوارئ لا تتجاوز 10في المائة من مجمل الأخطاء التي تحدث في مستشفيات المملكة.
وأشار في حديث له أن إعطاء مزيد من الاهتمام في توظيف الكفاءات بأقسام الطوارىء، وتقليص ساعات المناوبة للأطباء سيساهم في الحد من هذه الأخطاء. وأَكد: "عدم وجود الدعم الإداري الكافي من قبل إدارات المستشفيات، وعدم وضع الطوارىء في مكانها الصحيح كأولوية قصوى، هي من أبرز المعوقات التي تعوق عمل أقسام الطوارىء".
وعن تقييمه للمستشفيات قال: "الخدمات في طوارىء مستشفيات الرياض متفاوتة من منشأة لأخرى ولقد بدأت الحياة تدب في أوصال معظمها وبدأ المسؤولون يلتفتون لهذا القسم ويدركون دوره" وكورشة للحياة "وليس مكاناً لعبور التنويم وأداة لعقاب غير الملتزمين".
كما فتح مجلس الشورى السعودي النار في جلسته يوم الثلاثاء 8 يوليو 2008م على وزارة الصحة السعودية بعد أن قدم العديد من أعضاء المجلس انتقادات بسبب تدني الخدمات الصحية في البلاد بالرغم من الميزانية الضخمة التي خصصتها الحكومة للوزارة.
وقال الأعضاء أثناء عرض تقرير وزارة الصحة أن الوزارة تطالب بالدعم رغم وجود 25 مليار ريال لميزانيتها ولم تتم معرفة أوجه صرفها على أرض الواقع.
وطالب عضو المجلس عبدالله الطويرقي بإعفاء وزير الصحة السعودي حمد بن عبدالله المانع من منصبه من أجل الصالح العام.
واقترح الطويرقي على المجلس برفع مقترح للملك عبدالله من أجل إيقاف مخصصات الوزارة البالغة 25 مليار ريال ما عدا الميزانية الخاصة بالرواتب وتشغيل المستشفيات القائمة والعقاقير، حتى يعرض وزير الصحة الإستراتيجية الوطنية للصحة والمعتمدة منذ أكثر من سبعة أعوام.
ازدادت هذه الأيام - وبشكل ملحوظ - حالات الأخطاء الطبية في المستشفيات السعودية كافة، و تنوعت القصص والمآسي التي تعرض لها الكثير من المواطنين والتي ذهب ضحيتها الكثير أيضا. فمن المعروف أن الأخطاء الطبية يتم إرتكابها مع انعدام الخبرة أو الكفاءة من قبل الطبيب الممارس، وقد عمّت هذه الآفة المستشفيات الحكومية والأهلية على السواء مثال ذلك فى الحالات التالية:


حالة طفلين سعودي وتركي يعيش كل منهما لدى أسرة الآخر خطأ منذ ولادتهما قبل أربع سنوات، فقد أثبتت نتائج فحص الحمض النووي في مدينة نجران جنوب السعودية نسب الطفل المقيم لدى الأسرة السعودية لوالده التركي، فيما أكدت بالمقابل نسب الابن الذي بحوزة المقيم التركي إلى الأسرة السعودية.


وكانت قضية التبديل الخاطئ للطفلين السعودي والتركي أثناء عملية الولادة القيصرية التي أجرتها المرأة التركية في قسم الولادة بمستشفى الملك خالد بنجران أثارت جدلا واسعا داخل المجتمع السعودي.
وقال التركي يوسف جاويد "أكثر ما أسعدني أن الطفل الذي أرضعته زوجتي حولين كاملين وربيناه لمدة أربع سنوات اتضح أنه ابنا للأسرة السعودية، التي عثر على ابني بحوزتها، فقد كنت قلقا من ألا يكون ابني لدى تلك الأسرة السعودية وأن الابن الذي بحوزتي لا يكون هو الابن الذي من صلبهم، فيتعقد الأمر إلى الأبد



ho'hx rhjgi



 



رد مع اقتباس
قديم 2008-11-29, 12:34 PM   #2
( سعود )


الصورة الرمزية ( سعود )
( سعود ) غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 79695
 تاريخ التسجيل :  Aug 2007
 أخر زيارة : 2014-02-27 (11:58 AM)
 المشاركات : 17,069 [ + ]
 التقييم :  2147483647
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي



أخطاء قاتلة كلفت المرضي حياتهم (2-2)
إهمال المستشفيات وأخطاء الأطباء .. من يدفع الثمن؟!

قانون حمورابي عاقب الطبيب الذي يفقأ عين المريض بقطع يده

ازدادت هذه الأيام - وبشكل ملحوظ - حالات الأخطاء الطبية في الكثير من مستشفيات الدول العربية، وتنوعت القصص والمآسي التي تعرض لها الكثير من المواطنين والتي ذهب ضحيتها الكثير أيضا.

فمن المعروف أن الأخطاء الطبية هي عبارة عن أخطاء يتم إرتكابها مع انعدام الخبرة أو الكفاءة من قبل الطبيب الممارس، وقد عمّت هذه البلوي المستشفيات الحكومية والأهلية علي السواء.

ولقد تم التوصل إلي أن الأصل التاريخي للمسؤولية الجنائية للطبيب يعود إلي التشريعات القديمة، حيث وجد أن قانون حمورابي قد عاقب الطبيب الذي يفقأ عين المريض بقطع يده، وكذلك أقرت الشريعة الإسلامية مسؤولية الطبيب وأخضعته لعقوبة قررتها شرعاً إذا ما تسبب في موت المريض.

فهل يطبق القانون في حالة الطفلة رزان عادل العلواني.. اكبر مثال علي الإهمال الطبي.

والدة رزان التي حدثتنا عنها وعن الساعات الأخيرة في حياتها وماذا قالت لأمها وماذا طلبت منها قبل وفاتها؟




بقلب مليء بالإيمان والصبر علي فقدانها فلذة كبدها قالت أم عبد الله والدة رزان: دخلت ابنتي مستشفي في جازان لإجراء عملية الزائدة وطيلة الشهر الذي قضته بعد خروجها من المستشفي لم تكن تشكو من شيء بل تعيش حياتها بشكل طبيعي جدا، لكنها بعد ذلك بدأت تشعر بألم شديد في بطنها لدرجة أنها كانت تصرخ، في البداية ظننا أن الألم الذي تشعر به أمر طبيعي بعد العملية الجراحية، ولما لاحظت بأن الألم يزداد طلبت من والدها أن يعرضها علي طبيب في أحد المستوصفات القريبة منا، وعندما كشف عليها لم يتمكن من معرفة ما بها أو تحديد السبب الرئيسي للألم الذي تشعر به ووصف لها مسكنا للألم فقط، لكنه لم يأت بنتيجة، إلي أن فاجأتنا في أحد الأيام وهي تصرخ بشدة وتقول بأنها تشعر بألم فظيع في بطنها، فأخذناها علي الفور إلي المستشفي في فرسان حيث نقيم وأجروا لها تحاليل وصورا بالأشعة، التي أظهرت وجود جسم غريب في بطنها لكن ضعف الإمكانيات لديهم جعلنا ننقلها إلي المستشفي الذي أجرت فيه الجراحة بجازان، وأخبرنا طبيبها الذي أجري لها العملية عندما شاهد صور الأشعة بأن هناك قطعة شاش في بطنها ربما نسيت بعد الجراحة، وطمأننا بأنه سيجري لها عملية صغيرة ليخرج قطعة الشاش وينتهي ألمها الذي تشعر به علي الفور، في الحقيقة لم أكن مطمئنة أو مرتاحة نفسيا لأن يجري لها نفس الطبيب العملية لأنه هو الذي أهمل منذ البداية ونسي الشاش، لكن زوجي طمأنني وقال لي: (لا تقلقي، فهي عملية بسيطة جدا كما أنه أجري لها عملية الزائدة).



تأكدت من صحة ظنوني وعدم ارتياحي للطبيب عندما لم يخرج من غرفة العمليات سريعا كما أخبرنا، فابنتي أدخلت إلي العملية في الساعة العاشرة صباحا ولم تخرج إلا في الساعة الرابعة عصرا، وكان زوجي يقوم بالاتصال بغرفة العمليات بين فترة وأخري ليعرف سبب التأخير، حتي خرج إلينا الطبيب مع مترجم وأخبر زوجي بأنه حدثت إلتصاقات في الأمعاء نتيجة لوجود قطعة الشاش الأمر الذي سبب تأخيرهم، لكنهم تمكنوا من إزالتها إلا أنه حدث قطع في القولون أثناء تنظيفه مكان وجود الشاش وأن الأمر ليس خطيرا جدا، لكنه نتيجة لذلك القطع اضطر لفصله وتوصيله بأنابيب حتي تتم عملية الإخراج، فما كان منا إلا الاستسلام للقدر والرضا بما كتبه الله لابنتي وبقينا لديهم في المستشفي مدة 9 أيام، دون أن تتحسن حالتها الصحية أو تخف الحمي التي أصابتها بل ازداد وضعها سوءا، لكننا لم نتمكن من فعل شيء سوي الاكتفاء بسؤال الأطباء عن حالها عندما يدخلون للمراجعة وكانوا يطمئنوننا عليها ولكن كانت النهاية المحتومة الموت.

أما حالة الطفلة نصرة التي عانت الأمرين منذ ولادتها قبل شهرين حيث وما أن رأت النور في شهرها الثامن إلا وبدأت معاناة والديها وهم يشاهدون حالتها في تدهور مستمر خصوصا بعد وقوع خطأ طبي حيث تم وخزها بإبرة خارج الوريد في الرأس ما زاد الطين بلة مما تسبب لها في مضاعفات أخري وتشوهات في الوجه وغير ذلك.. والد الطفلة سعيد بن مسفر القحطاني يقول: منذ ان ولدت هذه الطفلة وأنا في عذاب مستمر ومعاناة لا يعلم بها إلا الله حيث ولدت في الشهر الثامن ولادة طبيعية ولا يوجد بها شيء يذكر إلا أن المستشفي ذكر لنا أنها ستبقي في الملاحظة لعدة أسابيع وبالفعل بقيت لديهم وكانت ترضع من والدتها ووضعها مستقر بدأ لديها بعد فترة تشنجات بسيطة فقام الأطباء بوضع الأجهزة فيها وتم وضع الحقنة في مكان غير الوريد في الرأس وبطريقة بشعة جدا تسببت لها في تشوه في الجانب الأيمن من وجهها دون متابعة تذكر.

وزادت حالتها سوءاً وأنا ما بين المستشفي وبين المنقذ لعل وعسي أن نجد لها تحويلا إلي مستشفي عسير عانيت وراجعت الكثير وكأن الأمر لا يعني أحدا بالرغم من وجود قصور واضح وعدم عناية في مستشفي خميس مشيط المدني والدليل واضح علي وجه هذه الطفلة المسكينة.. ويضيف القحطاني تمت الموافقة علي إحالتها إلي مستشفي عسير المركزي وبخطاب من مدير عام الشؤون الصحية رفض طلب التحويل بحجة عدم توفر سرير في الحضانة لديهم واتساءل هنا هل يجوز التلاعب بأرواح البشر بمثل هذه الطريقة.. إهمال وسوء رعاية.. نشاهد انا وامها المكلومة ابنتنا تموت في اليوم عشرات المرات وعلامة الفشل لمستشفياتنا واضحة علي جبين ابنتني أين الأوامر التي تنص علي نقل واستقبال مثل هذه الحالات أين متابعة شؤون المرضي عما حصل لابنتي لماذا يترك الحبل علي الغارب؟.


وفي الوقت الذي أصدرت فيه أوامر تنص علي نقل الطفلة نصرة من مستشفي خميس مشيط إلي مستشفي عسير المركزي وبالرغم من معاناة والديها طيلة الأشهر الماضية إلا أن القدر كان أرحم بهذه الطفلة المسكينة التي قضت نحبها أمس بعد معاناة ومصارعة للمرض نتيجة أخطاء طبية باتت واضحة علي محياها.

والد الطفل نصرة سعيد القحطاني أثناء تقديمنا العزاء له في ابنته التي لاقت ربها.. يقول: كنت أتمني شيئاً واحداً أن الأوامر التي حملتها أو صدرت بحق ابنتي المسكينة حيال تحويلها أو فعل أي شيء لها قبل وفاتها انها وجدت أي قبول أو احترام من قبل مسؤولي المستشفي في عسير.

وأشار إلي سوء التعامل من الطبيبة المعالجة والدكتور الهندي الذي قام بإبلاغ والدة الطفلة انها تعاني من مشاكل في المخ والأعصاب وأن الطفلة في غيبوبة وهذا غير صحيح فالبنت كانت تتحرك ولدي مقطع فيديو لها وهي تتحرك وأنا هنا أناشد المسؤولين التحقيق مع من تسبب وأهمل حالة ابنتي حتي توفيت وأنا لي قرابة الشهرين اراجع هنا وهناك ولم اجد من يقف معي ويخفف احزاني سوي أمير المنطقة الذي ما أن أتيت إليه إلا وأمر بنقل ابنتي والتحقيق مع كل مقصر ولكن ايضاً لم ينفذ الأمر بحجة عدم توفر سرير لها وهو الحال الذي استمر شهرين حتي توفيت يرحمها الله.. اسأل الله أن يتولاها برحمته وأن يعوضنا خيراً انه القادر علي كل شيء .

وفي حالة أخري تسبب خطأ طبي من طبيب عام في أحد المستوصفات الأهلية بمدينة الرياض (تحتفظ الرياض باسم الطبيب والمستوصف والتقارير الطبية التي تثبت تسبب الطبيب في الوفاة) في وفاة الطفلة سمية ذات السنوات الست.

وتذكر والدة الطفلة أم عبدالرحمن والحرقة تخرج من جوفها بأنها شاهدت ظهور خراج صغير في الفك السفلي من الخارج للطفلة سمية فقررت التوجه بها للمستوصف الأهلي لعمل اللازم.

وعند مشاهدة الطبيب لها وبدون أي استفسار من أهلها قرر فتح الدمل لتنظيفه من الصديد حيث قام بحقن الطفلة بابرتين مخدرتين في نفس موضع الخراج وبعد 10 دقائق خرجت من فمها وأنفها مادة غريبة ثم لفظت أنفاسها الأخيرة.

والسؤال من والدة الطفلة التي لم يمض علي وفاة والدها أقل من سنة قائلة: ما ذنب ابنتي لتفقد حياتها بسبب إهمال وخطأ طبي من طبيب لا يفقه حتي في أقل أساسيات العمل حيث كان فظ التعامل مع الطفلة أثناء الكشف عليها وإلي متي تستمر هذه الأخطاء الطبية وسوء التعامل ومن سيطالب بحقي في ابنتي.

كما تسبب مستشفي في استئصال رحم المعلمة نورة السبيعي وهي إحدي المرضي التي كانت تحلم بقدوم مولود ذكر من ثلاث عشرة سنة تقريباً في عملية جراحية وصفها أخوها ناجي حمود السبيعي بالخاطئة والتي أسفرت عن إجهاض الجنين في أواخر الشهر التاسع من حملها واستئصال رحمها ودخولها بعد تلك العملية في حالة نفسية سيئة متأثرة بجراحها من جراء تلك العملية التي أمر الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بنقلها إلي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني لمتابعة علاجها عندما علم عن معاناتها في شكوي وجهها له أخوها لإنقاذ حياة أخته من الضرر الذي لحق بها ومحاسبة المتسببين في ذلك عن تلك الحكاية المؤلمة.

يقول شقيق المعلمة في شكوي تقدم فيها وطالب من خلالها وزير الصحة بتشكيل لجنة عاجلة لمحاسبة المتسببين في استئصال رحم شقيقته ووفاة جنينها التي ظلت تحلم به علي مدي ثلاثة عشر عاماً مضت أنجبت خلالها خمسا من الإناث ولادة طبيعية.

يقول السبيعي عن معاناة شقيقته: قضت أختي 9 أشهر منتظرة طفلها القادم وكانت حالتها أثناء متابعة الحمل ممتازة ولله الحمد ولكن للأسف تبدلت حالتها والسبب يعود لأطباء يفترض أن يكون لديهم مخافة الله وشرف المهنة، حيث أدخلت أختي إلي المستشفي وهي بكامل صحتها وعافيتها تمشي برفقة زوجها وفرحتها لا توصف بقدوم المولود الخامس لأنه ذكر ولم ترزق بمولود ذكر من قبل.

وبعد دخولها غرفة الولادة في يوم الأربعاء الموافق 11-11-1428 ودخولها في مرحلة المخاض أخبرتها الدكتورة بأن الولادة طبيعية ولا داعي للخوف والقلق وبعد ذلك بفترة قصيرةأخذت الدكتورة بإقناع أختي بإجراء العملية القيصرية وانه لا يمكن إخراج الطفل إلا بإجراء العملية علماً أن الأم بدأت تشعر بأن الطفل سوف يخرج طبيعياً بحكم خبرتها لأن هذا المولود الخامس لها ولكن هذه الدكتورة أوقفتها عن جميع المحاولات وأخذت تستغل ظروف المريضة النفسية والصحية لإقناعها بعمل العملية القيصرية وإيهامها بأن الطفل متضخم وسوف يموت وذلك كله من أجل الكسب المادي بحضور كل من الدكتور (....) + الدكتور (.....).

وخرجت الدكتورة لتخبر الزوج بذلك فقامت بالاتصال عليه وحضر فقالت له بأن زوجتك تحتاج لعملية قيصرية لإخراج الطفل فرفض ذلك ولكن بعد الحاح تم اقناعه من قبل الدكاترة والدكتورة بذلك.

وبدأوا إجراء العملية والمصيبة ان المريضة لديها سيلان بالدم وكذلك فقر دم اضافة ان فصيلة الدم نادرة وهي (o -) وليست موجودة في المستشفي ولم يتم الاستعداد لهذا كله لا بتأمين الدم ولا الاستعداد لما سيحدث عند حدوث نزيف حيث أدخلت غرفة الولادة الساعة 11.00صباحاً ولم تخرج إلا في تمام الساعة 5.00 عصراً وبعد مضي ساعة من ادخالها لغرفة الولادة طلبوا من زوجها تأمين دم بصفة عاجلة حيث ان فصيلة الدم نادرة وغير متوفرة في المستشفي.

وبعدها قام الزوج المسكين يحاول يستذكر من يقوم بالاتصال به ولولا لطف الله وحده لحدث ما لا تحمد عقباه حيث حضر عدد من 8- 10 أشخاص من أهل الخير علي فترات متفاوتة قاموا بالتبرع بالدم وأعطي جميع ما تبرع به للمريضة حيث تم تغيير الدم لها ثلاث مرات لأن المريضة كانت بين الحياة والموت وكان من المفترض أن يتم تأمين الدم عن طريق المستشفي أو علي الأقل طلب الدم قبل إجراء العملية ولكن كان الكسب المادي هو الذي يسيطر علي تفكيرهم قبل حياة المريضة.

وبعد 6ساعات خرجت الأم وهي مغمي عليها واتجهوا بها إلي العناية المركزة ليخرج بعدها الدكتور (....) وزميل له (....) ليفاجئونا بقولهم لقد استأصلنا الرحم وكأنهم يبشرونا بذلك ويقولون احمدوا ربكم انها (عاشت) لأنه حدث معها نزيف شديد في الرحم وحاولنا ايقافه ولم نستطع فقمنا باستئصال الرحم حتي يتوقف النزيف (ونحن نشكك في هذه الرواية) لوجود تناقضات.

وبعد دخولها للعناية المركزة بساعة عاودها النزيف مرة أخري بعد استئصال الرحم الذي كان السبب في النزيف وعند سؤالهم عن حالة المريضة يفيدوننا بأن حالتها جيدة ولا توجد أي مشكلة وتستمر المأساة وتتدهور حالة المريضة الصحية ويحدث عندها انتفاخ في البطن بشكل ملحوظ وغير طبيعي وعند سؤال الدكاترة المشرفين عن حالتها يفيدوننا بأن هذا الشيء طبيعي بعد العملية ولا تخافوا من شيء وبعد إلحاح منا أخبرونا عن حالتها أخذوا يفيدوننا بالتدريج عن حالتها حيث قالوا بعد يومين بأنه أثناء العملية حدث قطع في الحالب الأيسرعن طريق الخطأ وأن هذا شيء طبيعي أثناء العملية ولا تخافوا منه وهذا هو سبب انتفاخ البطن حيث ان فضلات الجسم (البول) تنزل في البطن وبعدها بيوم قالوا لنا ان الحالب الأيمن مقفل ولا نعرف السبب وربما يكون السبب تضخما في الأوردة التي بجانب الحالب بعد العملية اضافة إلي أنه حدث قطع في المثانة وتم عمل خياطة لهذا القطع والله أعلم هل هذا الدكتور الذي أجري العملية هل هو جراح فعلاً أم غير ذلك وهل شهادته التي حصل عليها حقيقية أم غير ذلك وأي جامعة خرجت مثل هذا الطبيب ولكن بعد ذلك بدأت حالة أختي في التدهور وأخذت تتألم في جميع أنحاء جسمها وخاصة منطقة البطن والصدر والكليتين.

ويواصل السبيعي سرد معاناة شقيقته قائلاً: وأمام هذه المعاناة المأساوية التي حدثت لأختي ما كان لنا إلا اللجوء إلي الله ثم إلي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أيده الله وحفظه من كل مكروه وبهذه المناسبة نتقدم إليه بالشكر والعرفان وجعلها الله في موازين حسناته حيث عرضنا عليه حالة أختي الصحية وأمر بنقلها إلي مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني لإكمال علاجها ومعالجة الأخطاء التي اقترفها هؤلاء الأطباء وهي:

استئصال الرحم، قطع في الحالبين الأيسر والأيمن، قطع في المثانة، ويضيف السبيعي قائلاً: والسؤال هنا أوجهه إلي وزير الصحة أين أنتم من مثل هؤلاء الأطباء ومن يملك هذه المستشفيات الذين أصبحت أرواح الناس ومشاعرهم ومعاناتهم رخيصة إلي هذا الحد وهمهم ما سيجنونه مقابل ذلك.. علماً أننا لسنا الضحية الأولي ولن تكون الأخيرة وهل مسئوليتكم هي إصدار التصاريح فقط.

وأضاف قائلاً: وكلي أمل في الله ثم في وزير الصحة للتحقيق في هذه القضية التي أعتبرها قضية جنائية وليس خطأ طبياً كما هو المعتاد أن يقال في جميع مثل هذه المآسي التي تحدث للمواطن والتي أصبحت تحدث بشكل متكرر والسبب في ذلك عدم وجود جزاء رادع لمثل هؤلاء.

ولم تنفرد مستشفيات المملكة بالمأساة فقد شاركتها المستشفيات المصرية وتحت مأساة المستشفيات المصرية وللأسف الشديد ذاقت الكثير من الأسر مرارة الألم لفقد أولادهم الذين لم يتجاوز عمرهم الأيام.

لم يمض علي ولادتهم سوي أيام قليلة إلا ولقي أربعة أطفال مصرعهم في حضانات مستشفي المطرية التعليمي، جراء انقطاع الكهرباء عن أقسام العناية المركزة والحضانات قرابة الساعتين. ما أثار حالة من الغضب والقلق بين المواطنين، وسلط الأضواء مجددا علي واقع الإهمال بالمستشفيات الحكومية في مصر التي شهدت أخطاء قاتلة في الفترة الأخيرة، راح ضحيتها عدد من الأطفال حديثي الولادة، ماتوا داخل الحضانات إما حرقا أو اختناقا وإما نزفا نتيجة الإهمال وقصور الامكانيات، حتي في أكبر المعاهد والمستشفيات التي فازت وللأسف الشديد بلقب المستشفي النموذجي.

كان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود قد أصدر قرارا بفتح التحقيق في واقعة مستشفي المطرية، بعدما تقدم د. حاتم الجبلي وزير الصحة ببلاغ يطالب فيه بإجراء تحقيق، مؤكدا علي أهمية تحري الدقة في التحريات بمثل هذه القضايا ومعاقبة المسئولين عنها.

وعلي صعيد آخر طالب أيمن رابح مدير الجمعية المصرية للدفاع عن ضحايا الإهمال الطبي بإقالة الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة من منصبه باعتباره المسئول الأول عن إدارة المستشفيات العامة والتعليمية، محملا إياه المسئولية عن وفاة الأطفال الأربعة، ساخرا من حصول المطرية التعليمي العام الماضي علي لقب المستشفي النموذجي .

ولكن حادث المطرية لم يكن الأول من نوعه، بل سبقته حوادث أخري أبرزت مدي الإهمال الذي تعاني منه الكثير من المستشفيات العامة وخاصة أقسام الأطفال حديثي الولادة، وهو إهمال لم يقتصر فقط علي الناحية الطبية لكنه امتد فشمل نواح أخري كثيرة سواء في الادارة أو الكهرباء وغيرها من المجالات، ففي بنها لقي طفل عمره 14 يوما مصرعه في حريق شب داخل حضانة بقسم الأطفال بمستشفي بنها الجامعي بسبب ماس كهربائي، في 5- 6 - 2006م.

أيضا في مستشفي الشاطبي لقي أكثر من عشرة أطفال مصرعهم داخل الحضانات في نفس العام، بسبب احتراق حضانتين بقسم الأطفال المبتسرين وذلك في 12 - 6 - 2006، حيث تسبب تكدس الأطفال حديثي الولادة داخل الحضانات واستخدام العاملين بالمستشفي لمضخات الحريق، في ارتفاع حالات الإصابة بالحروق والاختناقات الي 41 حالة .

وأكد الأطباء أن عدد الأطفال بوحدة حديثي الولادة يتراوح ما بين 75 85 حالة يومياً، مع العلم بأن السعة الفعلية للوحدة 38 حضانة فقط، وقد تسبب هذا التكدس الرهيب في وقوع حوادث متكررة، كان آخرها سقوط ثلاثة أطفال من فوق أجهزة الإفاقة داخل الوحدة يوم 21 مارس2005 ، ما تسبب في إصابة طفل بنزيف في المخ بعد أن عثر عليه مصادفة وهو ملقي علي الأرض ومات في الحال.

وخلال نفس الفترة وقعت أغرب جريمة في نفس المستشفي الموعودة حيث تم إخبار المواطن أحمد السيد بوفاة ابنه داخل الحضانة، وأثناء تكفينه عقب استخراج شهادة الوفاة فوجئ الأب بأن نجله علي قيد الحياة، وقام بتحرير محضر في قسم الشرطة بالواقعة، لإثبات تأثير درجة حرارة الثلاجة المنخفضة علي طفله التي ظل فيها عدة ساعات أثناء الاعتقاد بموته!

ولم يتوقف مسلسل الإهمال عند ذلك الحد، بل نجد أنه بعد وقوع الحوادث السابقة بشهرين وتحديدا في مايو من نفس العام، تقدم المواطن أحمد جابر ببلاغ ضد المستشفي يتهم المسئولين فيه بالفوضي التي تسببت في وجود عفن بسرة طفله حديث الولادة سببه خطأ طبي أثناء قص الحبل السري.

وفي 20 - 7 - 2006 مات التوأم عبدالرحمن و ريتاج أمام عيني والدهما بعد ولادتهما بأيام بمستشفي دار إسماعيل بالاسكندرية، وقد توزعت أحداث المأساة بين مستشفي دار إسماعيل والشاطبي والملكة نازلي، بعد أن توسل الأب إلي الأطباء لإنقاذ طفليه من الموت، ولكن كان ردهم أن أطفليه في وضع خطير ويحتاجان حضانة والمستشفي ليس بها أجهزة تنفس صناعي، ولا توجد حضانة مجهزة لاستقبال توأم حديث الولادة، مادعا الأب إلي الاتصال بمستشفيات الإسكندرية للوصول إلي حل، وأخيرا استجابت له مستشفي خاص ولكن المسئولين فيها لم يوافقوا علي فتح الحضانة إلا بعد دفع مبلغ 3000 جنيه تأمين، ولأن الأب لا يملك المبلغ تم نقل الطفل عبد الرحمن إلي مستشفي الملكة نازلي ليتوفي بها.

لم يمض علي الحادث سوي يوم وتبين للأب أن طفلته الثانية وضعها خطير هي الأخري، فأسرع بها إلي مستشفي الشاطبي لكنه فوجئ برفضهم قبول الطفلة لأن النيابة أغلقت قسم الأطفال حديثي الولادة بعد الحريق الذي نشب فيه. فحملها إلي مستشفي خاص وفي جيبه هذه المرة مبلغ التأمين، لكن طلب منه هذه المرة أكياس دم كشرط إضافي لقبول الطفلة، ونتيجة تأخر الإسعافات والعلاج لحقت ريتاج بأخيها، وبررت المستشفي الوفاة بسبب تأخر توفير الرعاية الصحية ووصول الطفلة وهي في حالة صحية متدهورة.

يشير تقرير أعده مركز قضايا المرأة المصرية عن حوادث الإهمال الطبي الأخيرة إلي أن أخطاء الأطباء تسببت في ارتفاع معدل هذه الحوادث، حيث توضح الإحصائيات أن القاهرة والجيزة سجلت أعلي نسب في أخطاء الأطباء وصلت إلي29%، في مقابل 14% بالاسكندرية و6% بالدقهلية والقليوبية، وتأتي محافظات الصعيد في آخر القائمة حيث سجلت 2% فقط من حوادث الإهمال.

ويوضح التقرير أن 34% من أثار الأخطاء الطبيةتسببت في الوفاة، وأن 13% نجم عنها بتر أحد الأعضاء، و10% أدت إلي فقد الإبصار أو السمع، و6 % أحدثت عقما أو فقدان القدرة الجنسية، و3% أدت إلي الدخول في غيبوبة.

ويرجع التقرير أسباب الأخطاء إلي افتقاد الأطباء الكفاءة والخبرة اللازمة، وعدم توافر الإمكانيات وخصوصا في المستشفيات الحكومية.

من المتسبب في الإهمال ومن الجاني؟

سؤال تاهت فيه كل حقوق الإنسانية سؤال تخبط في أروقته القانون ولم يعرف له بداية ولا نهاية إلا الضحية ولذلك يجب علينا جميعاً أن نقف عند الإهمال والأخطاء ونضرب بيد من حديد لكل من يرتكبها وألا نتساهل في ذلك



 

رد مع اقتباس
قديم 2008-11-29, 12:56 PM   #3
الهوا الغايب


الهوا الغايب غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 104216
 تاريخ التسجيل :  Dec 2007
 أخر زيارة : 2010-03-27 (12:38 AM)
 المشاركات : 374 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي



الله يعطيك العافية موضوع جميل جدا


 

رد مع اقتباس
قديم 2008-11-29, 05:45 PM   #4
عشآن آلحبs


الصورة الرمزية عشآن آلحبs
عشآن آلحبs غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 58796
 تاريخ التسجيل :  Jul 2007
 العمر : 25
 أخر زيارة : 2011-06-07 (01:20 AM)
 المشاركات : 987 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي



آلله يعطيك ربي آلف عآفيه

مووضوع جميل ومفيد

تقبل مروووري


 

رد مع اقتباس
قديم 2008-11-29, 06:05 PM   #5
روعتي بلمستي


الصورة الرمزية روعتي بلمستي
روعتي بلمستي غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 96719
 تاريخ التسجيل :  Nov 2007
 أخر زيارة : 2014-04-22 (03:54 AM)
 المشاركات : 1,385 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue

افتراضي



يعطيك 1000 عاااافيه اخوي سعووود

سلمت يداك ع الطرح المبدع

ولك باقه بحجم روعتك

تحياتي لك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

منتدى المواضيع العامة 2014



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

اخطاء قاتله



الساعة الآن 05:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظه لموقع ومنتديات روعة الكون

تنبيه لكل المعلنين / بتاريخ 10\10\1435 هـ

سوف تغلق الاعلانات الشهريه لمده شهرين فـ لذالك اي اعلان ينتهي من بعد التاريخ المذكور لن يتجدد لمده شهر

  بنات كول - مدونه انين 
 وه كول - خليجي انحراف - سعودي انحراف